غرفة المعيشة تنفيذ Grupo Arsciniest

6 تصميمات للتغلب على ضيق الغرفة وظلامها

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
Google+
Loading admin actions …

الإضاءة.. هي العامل السحري، واليد الخفية، التي يمكن من خلالها التلاعب بالمساحات وتشكيل فارق كبير في تصميم المنزل، ولا شك أن الإضاءة الطبيعية هي الأفضل لمنحه الإشراقة المثالية، إلا أن بعض الغرف قد لا تتمتع بمثل هذه الميزة، نظرًا لعدم وجود نوافذ أو شرفات، ولكن هذا لا يعني أنه ليس من الممكن منحها إشراقتها الخاصة، وذلك بالتوظيف الجيد لوحدات الإضاءة، والبراعة في توزيعها وانتقائها، بما يتناسب مع روح المكان، ويزيد من مساحته واتساعه.

في هذا المقال، نستعرض معكم 6 تصميمات لغرف صغيرة المساحة، تخلو من النوافذ والشرفات، تم تزويدها بالإضاءة المناسبة التي حولت ظلامها إلى أجواء مُشرقة، وساعدت في منحها الاتساع الكافي.

الألوان والإضاءة لغرفة أكثر اتساعًا

في هذا التصميم، الذي قامت بتنفيذه شركة GRUPO ARSCINIEST، تم الاعتماد على الألوان جنبًا إلى جنب مع الإضاءة، حيث الأبيض والبيج لمنح المكان اتساعًا وهميًا، تدعمه الإضاءة المنبعثة من تلك المصابيح الكثيرة المتدلية من السقف بارتفاعات مختلفة، مُشكلة تصميمًا فريدًا، وإضاءة قوية يعكسها الحائط الحجري بلونه الأصفر الفاتح، فضلًا عن الإضاءات الصغيرة التي تم وضعها في أسفل الجدار، لتصبح الغرفة مضاءة من الأعلى والأسفل، بما يبرز جمال الألوان المميزة لها، والتي تضمن كل من الجدار البرتقالي، والكرسي الأنيق بلونه الأزرق السماوي العميق، فضلًا عن السجادة التي اكتست باللون المائي الغامق.

التغلب على المساحة بالأثاث متعدد الوظائف

في تلك الغرفة، تغلبت شركة GÉRALDINE LAFERTÉ، على ضيق المساحة من خلال الأثاث المتعدد الوظائف، حيث الخزانات التي ترتفع حتى السقف، والتي تحوي أيضًا أرفف للديكور، كما تم الاعتماد على الألوان الأبيض والبيج، وهي الأفضل في منح شعورًا بالاتساع داخل الغرف الصغيرة المساحة.

أما عن الإضاءة، فقد تم توظيفها بشكل مثالي، من خلال وضعها في أعلى نقطة من الغرفة، إلى جانب إضاءات السقف، وضعت وحدات صغيرة في سقف المكتبة الخشبية.

الحد الأدنى من الأثاث لمزيد من الاتساع

على الرغم من صغر مساحتها، إلا أنها تبدو أكثر اتساعًا نظرًا لاعتماد مصممو 25 STUDIO، على الأسلوب المينيمال في اختيار الأثاث، لإعطاء أكبر قدر من الفراغ، وبالتالي إعطاء شعور بمزيد من الاتساع. اعتمدت الغرفة على الألوان المحايدة، الرمادي في الجدار الخلفي للمكتبة، والأريكة، والأبيض في السقف، مع كسر رتابة تلك الألوان بجدارين متقابلين، أحدهما أزرق فولاذي، والأخر منقوش بالرسوم الملونة، لإعطاء إشراقة حيوية على تلك الغرفة الصغيرة الخالية من النوافذ.

كما تم الاعتماد على تلك المكتبة المتعددة الأرف، لتوفير المساحة، واستخدامها في وضع الديكورات المزينة للغرفة، مع تصميم إضاءات خفية في السقف، إلى جانب هذا المصبح المرتفع الذي يسلط ضوءًا ينعكس على جدران الغرفة، لإبراز جمالها.

المدفأة لإضاءة رومانسية

ليس هناك أفضل من مدفأة في وسط غرفة المعيشة، لأجواء حميمية دافئة، خاصة عندما تكون تلك الغرفة فاقدة لكل مصادر الإضاءة، فإلى جانب الدفء، تبعث تلك المدفأة ضوءًا خافتًا يصنع أجواء رومانسية في الغرفة، وتدعمه تلك الإضاءات الصغيرة المثبتة بين الألواح الخشبية المصمم منها السقف.

الإضاءات الجانبية لإبراز جمال الغرفة

اتجه المصمم في هذا المنزل، إلى الإضاءات الجانبية، والتي اخفاها بين درجات السلم، لإطاء أجواء رومانسية أنيقة، إلى جانب تلك التي تأتي من مستوى الأرض، لتمنح الغرفة إطلالة مميزة، تعكس مدى أناقتها، وجمال أرضيتها الرخامية المزرقشة.

جدار واحد بلون غامق لمزيد من العمق

الاعتماد على الإضاءات الموزعة في زواية السقف، يساعد على إعطاء الغرفة المزيد من العمق، وذلك إلى جانب الاعتماد على جدار بطلاء غامق، كالأسود، فإنه يساعد على منحها الاتساع من خلال الإيحاء بالعمق، وعلى الرغم من ازدحام تلك الغرفة الصغيرة، إلا أنها تبدو أكثر اتساعًا من حجمها الحقيقي، كما تبدو مُشرقة للغاية مع تلك الإضاءات المثبتة في السقف، واللون الأصفر المستخدم في وسائد الأريكة وبعض اللمسات الأخرى.

لمزيد من الإضاءات المميزة، تفضلوا بقراءة المقال التالي، الإضاءة سر الأناقة.

هل أعجبتك تلك التصميمات؟ شاركنا برأيك
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم