غرفة نوم تنفيذ Ana Rita Soares- Design de Interiores

جولة مثيرة للاهتمام بين الكثير من الألوان!

ٍShereen Abuzaid ٍShereen Abuzaid
Loading admin actions …

لأن للألوان تأثير كبير وعميق على النفس البشرية.. ولأنه يجب أن تكون على دراية بهذا الأثر قبل أن تُقدِم على استخدام إحداها بمنزل العُمر! ننقل لك من خلال هذا المقال مجموعة نماذج متنوعة لغرف نوم عديدة تميزت بسحر الألوان مع توضيح بسيط لتأثير كل لون منهم على حدة على نفسية الإنسان في جولة سريعة مثيرة للاهتمام بين الكثير والكثير من الألوان!

ببريق البرتقالي ودفئه!

 غرفة نوم تنفيذ Taller Luis Esquinca
Taller Luis Esquinca

recamara principal

Taller Luis Esquinca

وكأنها لمسة دافئة بنور الشمس توجت جمال تلك الغرفة ببريق اللون البرتقالي. لون غريب وغير شائع الاستخدام كثيرًا، رغم أنه مؤخرًا ومع هروب الكثيرين من الكلاسيكية للعصرية بات من الطبيعي أن تراه يزين غرفة الأطفال أو ربما غرفة الضيوف!

هذا اللون ببريقه الساحر كفيل بأن يميز غرفة نومك، فهو قادر على بث روح الحيوية بها وبك، بل ومَدّك دائمًا بالطاقة الإيجابية، فضلًا عن كونه مبهج ومن شأنه أن يُزيد من روح السعادة وينشر الفرحة في كل ركن من أركان الغرفة.

النيلي ودعوة للتأمل!

اللون النيلي.. هو أحد الألوان المميزة قليلة الاستخدام في غرف النوم رغم كونه مناسبًا تمامًا لطبيعة تلك الغرف وخصوصًا الجناح الرئيسي للمنزل!، يرجع ذلك لما له من أثر إيجابي في نفس القاطنين وما يبثه في القلوب من شعورٍ بالراحة والطمأنينة، لمَ لا وهو لون السماء التي هي دومًا عنوانًا للتأمل والإبداع!

نرى هنا بوضوح غرفة هادئة ومنمقة عنوانًا للبساطة الممتزجة بروح النظام، عَلّ السبب في ذلك يكمن في إضافة لمسة اللون الأبيض لكلًا من الأثاث والديكور، والتي دعمت بجمالها جمال الغرفة وجعلتها متناسقة العناصر، حيث يظهر ذلك في تناغم لون التخت وما يحاوطه من طاولات أنيقة مع تلك النقوش البيضاء الصغيرة المنحوتة بدقة وبراعة على حوائط الغرفة.

لم يكن غريبًا على مصمم هذه الغرفة أن يلجأ لـ اللونين النيلي والأبيض معًا في تزيين فرش التخت السرير، حيث منحه لمسة من الطراز الشرقي أو البلدي -كما يقول البعض- ميزت تلك الوسائد الدائرية بشدة فتألقت على نظيرتها الأكبر حجمًا!

الأسود.. هيبة وأناقة

تصميم الغرفة من الوهلة الأولى يؤكد أنها غرفة بطابع شبابي! أولها اختيار اللون الأسود ليكون لونًا للحائط الأساسي للغرفة فضلًا عما كُتِبَ عليه من كلمات وعبارات تتماشى تمامًا مع الفئة العمرية من 16 لـ 25 سنة!

اللون الأسود معروف بالاناقة وهو ما نلحظه بسهولة عندما نتطلع لتلك الغرفة، كما انه يعطي شعور بالهيبة والفخامة خصوصًا إن استخدم بشكل جيد وكُسِرَت حدته بألوان أخرى كالأبيض أو الرمادي الفاتح على سبيل المثال.

بـ رقة الوردي وسحر الأخضر الفاتح

الوردي والأخضر الفاتح.. ألوان جميلة وساحرة يتماشى لُطفها كثيرًا مع غرف الفتيات برقيها ورقتها وكذلك عذوبتها، بساطتهما سر جمالهما، فهما يساعدان وبجدارة على الهدوء والسكينة وخلق مشاعر ودية جميلة دائمًا ما تتحلى بها الفتيات!

الكاكي وهدوء الأعصاب

رغم أنه لونًا شائع الاستخدامِ.. نادرًا ما تجد منزل في وقتنا هذا قرر البعد عنه وعدم اللجوء إليه.. إلا أن تصميم الغرفة الأنيق زاده جمالًا.

ليس معنى ذلك أنه في الأساس لون غير مفضل في الغرف أو ما شابه ذلك، بل بالعكس.. شيوعية استخدامه برزت نتيجة قدرته الخارقة على تهدئة الأعصاب ونشر الهدوء بأرجاء المكان المستخدم فيه ببراعة، هذا إذا ما تطرقنا لقدرته الهائلة أيضًا على التماشي مع غيره من الألوان، فهو كالأبيض والأسود.. مهما وضعت بجانبهما ومهما أضفت لهما ستجد في كل مرة إطلالة مميزة!

الرمادي = رسمية وفخامة!

كما هو متعارف عليه.. يُعد اللون الرمادي أكثر الألوان رسمية.. لذا نعتاد دائمًا على وجوده كـلونًا سائدًا في الشركات والمؤسسات الحكومية، ولكن رغم ذلك لا يمكن إنكار ما يمنحه من إطلالة مبهرة كتلك الإطلالة التي نلمحها هنا!

عن قوة الأزرق!

عندما تقرر وصفه.. لا يمكنك أن تُغفل كلمتين: قوي ومسيطر.. هكذا هو اللون الأزرق! الذي يستمد جماله من قوة البحر بأمواجه المرتطمة.. ولأنه لون جديد ومختلف، ننصحك بتجربة استخدامه في إحدى غرف منزلك، مع إضافة لمسة من الأبيض أو البني ليكتمل جمال الغرفة.

بلمسة من الأخضر

الأخضر: معروف بقدرته الجبارة على تحسين الحالة المزاجية وذلك التخلص من الاكتئاب وغيره من الأمراض النفسية المزمنة، لذا ينصح خبراء الطب النفسي كل من يكن على أعتاب الاكتئاب أن يتعرض للخضرة ويبعد عن الأماكن المغلقة.

وهنا.. نجح المصمم في إضافة لمسة من الاخضر، منحت الغرفة روح الربيع وجعلتها تبدو أوسع!

الأحمر.. عدو الكسل والخمول

ربما لم يكن اللون الأحمر بارزًا هنا سواء في الحوائط أو الأرضية، ولكنه برز ببساطة في ديكور الغرفة وفرشها، مما منحها حس من البهجة والحيوية نابع من مزيج الألوان الواضح تمامًا في فرش التخت.

فالأحمر طارد للخمول وعدو للكسل، لذا ننصحك بإضفاء لمسة منه ولو صغيرة في غرفة نومك الرئيسية أو ربما غرفة الأطفال، وفي حال إن ضيفت لمسة أخرى بالأبيض.. فتكون قد نجحت في تحقيق التوازن بين الألوان!

ننصحكم بقراءة المقال التالي: أفكار رائعة يمكنك اقتباسها لبيت أجمل

هل تؤمن بتأثير الألوان على نفسية الإنسان؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم