تنفيذ Two.Six

6 أسئلة يجب أن تسألها لإختيار السجادة المناسبة

Marwa Hasan Marwa Hasan
Loading admin actions …

السجاد هو أحد أهم العناصر الهامة في فرش منزلك فالسجادة لها القدرة على تغير شكل الغرف والأثاث أو إظهار الطراز المراد الوصول إليه للفراغ. و لذلك فمن المهم أن تأخذ الوقت الكافي لدراسة السجاد المناسب، فيجب أن تأخذ وقتك لتقرر شكل و نوع السجادة التي ستشتريها حيث أن هناك عدد من العوامل الواجب توافرها في السجادة المناسبة، فمثلاً السجادة يجب أن تتماشى مع الألوان، شكل الأثاث، والديكور العام للغرفة، كما أنه هناك عوامل أخرى مثل نوع السجادة و طول الوبر فليست كل الأنواع مناسبة لكل الغرف.

فتعالوا معنا لنتعرف على أهم الأسئلة التي يجب أن تسألها قبل إختيار السجاد..

1.أين ستفرش السجادة؟

تختلف السجادة المناسبة لكل غرفة، فسجادة غرفة المعيشة أو النوم يجب أن تغطي المساحة المخصصة للغرفة لتعطي دفئ و تحدد المساحة، أما في المطبخ أو الحمام فيجب إختيار سجاد يتحمل، ثابت على الأرضية و مانع للتزحلق، أما في غرفة الطعام فإختيار السجادة يكون مختلف و أصعب حيث يجب أن تحدد السجادة مساحة الطاولة و الكراسي، و يجب أن تكون من خامة مختلفة لتمنع تكون بقايا الطعام في داخلها.

2.ما هو الحجم المناسب؟

مقاس السجادة الخاطئ يمكن أن يفسد المنظر تماماٌ، أو لا يوصل الشكل النهائي المطلوب، فإليك المقاس المناسب لكل غرفة:

- الحجم المناسب لسجادة غرفة المعيشة 

الوضع المثالي للسجادة أن تكون ذات حجم كبير بحيث تغطي المساحة و أن تمتد على الأقل 30 سم أسفل أرجل الأثاث. أو يمكن الإستغناء عنها بسجادة أخرى صغيرة تغطي فقط المساحة من تحت طاولة القهوة لطراز يميل أكثر للمينمال.

- الحجم المناسب لسجادة غ​رفة الطعام

 يجب أن تضم السجادة مساحة الطاولة والكراسي (في حالة ضمها) مع مراعاة وجود مساحة إضافية محيطة بالكراسي لا تقل عن 60سم و لا تزيد عن 75سم حتى يكون هناك مساحة كافية لتحريك الكراسي بحرية.

- الحجم المناسب لسجادة غرفة النوم

في غرفة النوم يفضل أن يغطي السرير جزء من السجادة و أن تغطي السجادة باقي الأرضية الظاهرة من الغرفة.

3.ما هي الخامة المناسبة؟

 جدران وأرضيات تنفيذ Two.Six
Two.Six

Tiles desenhada por Domingos Ferreira

Two.Six

معروف عن أغلب السجاد كونه إستثمار في البيت لغلو أسعاره، فهناك العديد من الأنواع  العالية في القيمة و السعر مثل الحرير والصوف، منها المغزول باليد و منها المغزول بإستخدام الماكينات، و الجدير بالذكر أن السجاد المصنوع يدوياً يعتبر أقوى و عمره أطول مقارنة بالسجاد المصنوع بالماكينات.

و لكن إذا كنت تبحث عن بديل إقتصادي، فهذه الأيام يوجد بدائل لسجاد من الألياف الصناعية منتشر بكثرة و بألوان و نقشات و طرز كثيرة.

4.كيف أختار شكل السجادة؟

هناك أشكال عديدة للسجاد و لكن أكثر الأشكال إنتشاراً هي المستطيل،و الذي يستخدم بكثرة في غرف المعيشة، غرفة الطعام و النوم، أما بالنسبة للطرقات فمن الأفضل وضع سجاد طويل، و بالنسبة للأركان و صالات التوزيع فيمكنك وضع سجاد دائري الشكل ليعمل تناغم بصري للفراغات.

يمكنك أيضاً إستخدام سجاد حدودة عشوائية في الغرف، حسب طرازك المتبع و لكن في هذه الحالة تكون السجادة هي بؤرة بصرية و لافتة للنظر في هذه الفراغات.

5.ما هو تصميم السجادة المناسب؟

أولاً إسأل نفسك ما هو الطراز المتبع، فهذه الإجابة ستجعلك تركز تفكيرك في عدد محدد من الإختيارات. 

بعد ذلك يأتي الشكل واللون، فاللون هو نقطة الإنطلاق عند البحث عن السجادة المناسبة ، فإذا كانت الغرفة بها العديد من الألوان فيمكنك الإكتفاء بسحادة من لون أو إتنين، يفضل لون من الألوان المجايدة أو لون يكمل المشهد و يتماشى مع لون الأثاث لديك.

أما إذا كان الأثاث لديك هادئ اللون في هذه الحالة يمكنك اللعب بالألوان في السجادة و إعتبارها قطعة فنية ملونة و لافته للنظر و بؤرة بصرية لغرفتك. يجب أيضاً مراعاة الأرضية التي يوضع عليها السجادة و أن تتماشى معها بشكل جيد.

6.سجاد ذو وبر طويل أو قصير؟

 أكيد سمعت عن هذه المسميات من قبل و لكن ما هو الفارق بين الوبر القصير أو الطويل؟

 يشير طول الوبر إلى كثافة الألياف المستخدمة في غزل السجادة، فالسجاد ذو الوبر الطويل هو سجاد ذو وبر عميق و كتيف أما السجاد ذو الوبر القصير هو العكس فيحتوي على ألياف متماسكة. الألباف الكثيفة مناسب لغرف النوم وغير مناسب للمطبخ أو لغرفة الطعام، ففي الغرف الأكثر إزدحاماً فبفضل السجاد ذو الوبر القصير.

هل تجد هذا الموضوع مفيد؟ شاركنا برأيك
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم