غرفة المعيشة تنفيذ 핸디디자인

عبقرية المصمم حولت المنزل القديم إلى فيلا

Fatma Abdallah Fatma Abdallah
Loading admin actions …

و كما قال الإمام الشافعي جزى الله الشدائد كل خيرلأنها قد أظهرت له صديقه الوفي من بين رفاقه،نقول نحن جزى الله ضيق المساحه كل خير لأنها قد أظهرت لنا المصمم العبقري من الآخر التقليدي. 

فمنزل اليوم قبل تجديده،كان ضئيلاً،ضيقاً وقديماً!،وتكاد تتمنى أن تهدمه و تقوم ببنائه من جديد.لكنه كان بمثابة تحدي مشوق،أثمر عن إظهار عبقرية مهندسين handy design،في حسن استغلال المساحات،ومراعاة متطلبات الأسره و احتياجاتهم اليوميه في إعادة تجديد المنزل.

و الآن دعنا نقوم بجولة في هذا المنزل الكوري الصغير،لنتعرف كيف كان سابقاً،ونندهش مما أصبح عليه الآن!..

الواجهة القديمه

الواجهة القديمه كانت تشبة بقية المنازل الشعبيه في المنطقه،لا تجديد فيها و لا ابتكار. تبدو مزدحمه بسبب الأشجار غير المنسقه،ومواسير وعدادات المياه التى تدمر الشكل الخارجي للسور. ولا شك أن الطلاء كانت تظهر عليه علامات التلف و الرطوبه،كل هذه العلامات كانت تدل على منزل يحتاج إلى المساعده.

البيت و الإهمال

بعد الدخول من السور،نرى المنزل بأبواب من الألمونيوم،بتصميم عادي يشبة أبواب الكمائن الصغيره على الطريق أو أبواب المخازن. و نرى حبال الغسيل متدليه و النباتات متشعبه فى كل إتجاه،كان من الواجب وقف كل هذا الإهمال.

الواجهة الجديده

السور الجديد أصبح أكثر انفتاحاً على الخارج،الأبيض يدل على صفاء شديد و سلام رائع يحل على المكان. الباب الرئيسي بتصميم عصري من ألواح الخشب،التى تحتوى على فراغات صغيره من بينها،تعطي وقعاً إيجابياً على النفس،وتقلل من قسوة السور العالي.

مدخل المنزل

البابالداخلي للمنزل من الزجاج الشفاف المشرق،و الذي لا يقارن بما سبقه من الألمونيوم الرمادي الكئيب. نجد أصيص ورد للترحيب بالأصدقاء و الزوار،وأيضاً ساعة حائط بسيطه لإضفاء عمليه ووظيفيه على ديكورات المدخل الأليف و الأنيق.

غرفة المعيشه

في الداخل سنجد غرفة المعيشه حيث مجموعه من الأثاث الخشبي بمظهره الطبيعي الفاتح،الذي يدل على الخامه الفاخره للأثاث،و التى ليست بحاجه للكثير من الزينه لتبدو رائعه كما هي الآن!. و دعونا لا تغفل هذه القطعه من الإكسسوار المعدني اللافت،باللون الأسود لبرج إيفل،و الذي قد يجعلك تسرح بخيالك بعيداً إلى هناك.

غرفة النوم

دعونا نتفق أن المنزل رغم صغر مساحته،يحتوى على الكثير من الأشياء. حيث وجدنا في الخارج غرفة المعيشه مفتوحه على المطبخ في فراغ داخلى واحد كبير،يلبي جميع احتياجات الآسره بنمط صناعي جذاب و شبابي. ونجد الآن غرفة النوم،وهي تضم الكثير من الآغراض بفضل تصميم السرير الفريد،الذي يوفر خزانه في الجزء السفلي منه،و بالتالي تظل الغرفه مرتبه و نظيفه دائماً.

أرجوحه ممتعه

لن تصدق أن بعد كل هذا،مازال هناك المثير لتراه. نفاجأ هنا في الفناء بعد تجديده و إزالة الحبال العشوائيه و تجديد الأرضيات،بأرجوحه كبيره ممتعه،تضم مظله مناسبه في تصميمها للحمايه من الشمس!،تفاصيل صغيره و كثيره في هذا المنزل تدل على أن المصمم لم يغفل عن أي شيء يوفر راحة الأسره.

ما رأيك في المنزل الكوري بعد التجديد المثمر؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم