حمام تنفيذ 50GR Mimarlık

18 حنفية رائعة لحمامك المتألق

Mohammed Awad Mohammed Awad
Google+
Loading admin actions …

الصنابير فوق الأحواض داخل الحمامات تلعب دوراً كبيراً في إكمال الرونق و الجمال لتصميم الحمام بشكل عام مثلها كقطعة التحف الفنية أو اللوحة التي تكمل المشهد في أي غرفة أخرى مع اختلاف بسيط يكمن في أن الصنبور في الحمام هو الجزء الوحيد من بين كل المكونات الذي يستخدم في كل مرة تقريباً عند استخدام الحمام ،

لذا جولتنا اليوم ستتنقل بين العديد من الصنابير الرائعة ( حنفيات ) المؤثرة للغاية في شكل الحمامات التي وضعت بها بجانب عمليتها الشديدة و احترافية اختيارها من الأساس بجانب شكلها الجذاب في الأساس .

1- كلاسيكية و وقار

الاستخدامات الكلاسيكية في الصنابير تحديداً يسهل تمييزها بسبب فخامة و قوة الحنفية نفسها و تصميمها الضخم نوعاً ما، و هي لها قابلية كبيرة في جذب الانتباه لكل ضيوفك بلا استثناء، و بها تغيير كبير في طريقة فتحها عن طريق خلاطات مثبته في الحائط ليست متصلة بشكل الصنبور من الخارج مما يضيف علي تصميمها جمالاً فريداً و شاعرية من الزمن الجميل

2- ذهبيات

استخدام الصنبور المذهب يتناسق تماماً مع اللون الذهبي لو كان مسيطراً على حمامك و لو كنت لا تستخدم اللون الذهبي بشكل قوي فلا يفضل أن تستخدم أي خلاط ذهبي و يفضل أن تستخدم الفضي لأنه يتماشى مع أي لون آخر بعكس تلك النوعية من الحنفيات ذات اللون فائق الحساسية

3- صنابير نحاسية

يجري عليها نفس فكرة الصنبور الذهبي في أن يكون باقي الحمام متدرج في اللون النحاسي ليتماشى مع باقي الحمام و بالتبعية لابد أن يكون متماشياً مع لون الحوض الذي سيلاصقة ، و من ناحية أخرى لابد أن يكون مناسباً لشكل ذلك الحوض، فلو كان غويطاً فيكون منحنياً لأسفل و لو كان مسطحاً يكون الصنبور مستقيماً و ليس مائلاً 

4- صنابير حداثية (مثبت في الحائط )

تلك النوعية من الصنابير فضية اللون تتماشى مع أي ألوان تقريباً في الحمام و لكن الغريب فيها يكون في طريقة تثبيتها في الحائط و يكون لها مقبض واحد فقط وليس اثنين و هو مناسب للأحواض التي لايوجد حولها مساحة كافية فنكتفي بمفتاح واحد قابل للدوران للتحكم في درجة حرارة المياة

5- لون واحد مع الحوض

يمكن أن تأتي الحنفية بلون واحد و تصميم واحد مع الحوض و تكون ملصقة فيه و مدمجة به و تسمى في مصر حنفية شجرة و هي التي تركب السباكة الخاصة بها في الحائط أسفل الحوض و هي رائعة في طريقة استخدامها بالقرب من حوض الوجه و شكلها الأنيق في الحمامات الرقيقة في ألوانها و قطعها الصحية الصغيرة نوعاً ما .

إقرأ : 9 مشاريع تجمع بين النمط الحديث والريفي معًا

6- متماشية مع باقي الاكسسوارات

يمكن اختيار الصنبور ليكون من نفس لون و طراز باقي الاكسسوارات الأخرى خصوصاً لو كان حمامك يتسم بشخصية محددة كما في تلك الصورة يتسم بشخصية جرئية تكتسي باللون الذهبي و ظهرت بالفعل في الحنفية و الفواطة و إطار المراية 

7- خلاط طويل

الخلاطات الطويلة رائعة في الحمامات صغيرة المساحة فهي تساعد على عدم الشعور بالمساحة الضيقة بسبب استطالتها و عدم شغلها أي مستويات افقية سواء على رف الحوض أو على الحوض نفسه ، فهي تتماشة مع أي حوض تقريباً و لكن يفضل أن تستخدم دائماً في أحواض و حمامات حديثة لأن شكلها عصري للغاية و استخدامها بسيط للغاية بواسطة المسطرة المدمجة بها مثل الخلاطات في الماضي 

8- لامع

لو كان حمامك به العديد من التفاصيل المتداخلة فإن اللمعان في صنبورك – حنفية الحوض- سيكون حلاً رائعاً لإبراز الجمال في الحوض و المنطقة المحيطة به بالكامل ، لاحظ في الصورة شكل الصنبور يظهر من بعيد بفضل لمعانة و بريقه حتى  لو كان التداخل في التفاصيل حوله شديداً مما وصل في ألوانه لأكثر من 4 ألوان ( البنفسجي – الأبيض – الاسود – الشفاف في المرآة لو جاز احتسابه لوناً ).

9- سيمترية و تطابق

يمكن استخدام صنبورين في الحمامات الواسعة و بالتالي استخدام حوضين و تلك الطريقة تفضل في الحمامات التي تستخدم رفوفاً أكبر و أطول في المساحة لذا يفضل تنسيقها بأكثر من حوض أو حوض واحد كبير، و هذا التصرف يحدث عندما يكون هناك اعتبارات في الخصوصية و أيضاًَ من ناحية الذوقيات و الشكل الجميل، فيراعى اختيار صنبورين من نفس النوع و الشكل في تلك المساحة الكبيرة ليظهر كل واحد فيهما تفاصيل الآخر

10 – مستويات

يمكن استخدام الصنابير في مستويات مختلفة وليس في طول واحد و هذا مفيد من الناحية العملية في أن يكون الصنبور في متناول الجميع بأريحية واحدة، و لكن من الناحية الجمالية لن يكتمل هذا الإبداع و يؤدي دوره في التصميم و الديكور إلا عن طريق حوض رائع كما في الصورة و هو الذي أظهر جمال الصنبورين و الإبداع فيهما 

11- مسطرة

الحنفيات المسطرة انتشرت في الآونة الأخيرة بفضل التصميمات الحديثة في عالم الخلاطات و التي جاءت من خلال ابتكار الاحواض المسطحة الواسعة في قطرها كما في الصورة ، و أضل أنواع الصنابير التي يمكن أن تستخدم فيها هي المسطرة كما يقال في مصر، و فائدتها أنها ذات شكل ذكي يزيد من حداثية تصميم الحمام و المقبض الخاص بها من النوع الذي يفتح للخارج فبالتالي لن يأخذ من مساحة الحائط الذي خلفه أي مساحة 

12- مزيج بين الكلاسيكية و الحداثة

هناك بعض الصنابير التي تجمع بين الشكل القديم للحنفيات المنحني لأسفل، و فيها نفس نوعية التصميمات الحداثية مثل المسطرة المستقيمة كما في الشكل السابق و هي تتماشى مع الأحواض التي لها نفس الشكل و التصميم من التجويف و الاتساع في القطر و جمعها بين الطرازين أيضاً ،و كل ذلك المزيج سيجعل من حمامك ملتقى لإبداع الماضى و تطلعات الحاضر

13- خلاطات فضية بلمسة لون الحوض

الخلاطات الأكثر انتشاراً و تماشياً مع باقي الألوان هي الفضية و هذا معلوم تماماً و لكن الحديث في تلك التصميمات ألا يكون الصنبور فضياً فقط في لونه و لكن يكون به نفس النقشة و اللون من الحوض و تظهر في جزء بسيط للغاية منه و كأنهما صنعا معاً كطقم شيك على الموضة 

14- الشكل التقليدي لازال له جمهوره

الشكل المعتاد للصنابير المستخدمة في الطرازات الريفية و التبسيطية بلغة الديكور أو حنفيات الماضي بلغتنا العامة لازالت تأخذ الكثير منا لسحر خصوصاً مع ىالتصميمات اللامعة البراقة و الأنيقة التي ظهرت مؤخراً بنفس التصميمات القديمة تلك، مما يبحر بتصميم حمامك بأكلمه في عالم من النوستالجيا التي لا تعوض

15 – أحواض مدفونة و حنفيات ظاهرة

التناقض بين الحوض و الحمام من الأساليب المتبعة في التصميم بالنسبة للحمامات التي يوجد بها لمسات رسمية أكثر أو التي تكون مهيئة لاستقبال الضيوف بشكل أكبر ، و يتم فيها التضاد بين تصميم الحوض و الخلاط مثلما في الصور إذا كان الحوض مدفوناً فسيكون الخلاط طويلاً و ظاهراً ، و لو كان الحوض ظاهراً يكون الخلاط مدفوناً في الرف و يظهر منه فقط مكان خروج المياة بالكاد في طرف الحوض ..

16- الضوء أيضاً للحنفيات

لا تعتقد أن تسليطك الضوء على المرآة أو الحوض بالنسبة لحمامك الشاعري الحالم هو المنتهى، لابد أن تدرج أن تسليط الضوء على الصنبور هو الآخر سيجعل من التصميم ذو مغزى خصوصاً لو كان الصنبور غنياً بالتفاصيل و المكونات و يحمل عصوراً أخرى من الإبداع كما في تلك الصورة الفخمة 

اقرأ أيضاً : قبل وبعد: منزل متهالك وتحول جذاب

17- خلاطات رفيعة

الخلاطات الرفيعة تنقل الحمام لحالة فريدة من الرشاقة و الحيوية و لو كان تصميم الحمام يوحي بالانطلاق بواسطة الأبيض و بعض اللمسات الذهبية القليلة للغاية كما في هذا الحمام سيكون المشهد مكتملاً للغاية ، لاحظ استخدام المعنى الرشيق في باقي طقم الاكسسوارات في الفواطة الرقيقة بجانب المرآة الأكثر رقة .

18- الميل للاختلاف

الخلاطات المائلة غريبة في شكلها و لكنها جميلة في تصميمها فهي تمثل انقلاباً لروح  تصميم الحمام بأكمله رأساً على عقب، 

تخيل شكل الحمام بدون هذا الميل، سيبدو مختلفاً جداً و لا يوجد فيه اي جديد و لكن ميل الخلاط هو الذي زاده ابداعاً بالرغم من أن تصميمه محافظاً و رسمياً لأقصى درجة ،

و كذلك اختيار الشكل العام للاكسسوارات بما فيها المرآة  باللون النحاسي اللامع أيضاً و الذي تماشى مع شكل الحوض المنحنى هو الآخر باللون الزهري الشاحب هو ما شكل لوحة فنية  لعشاق الكلاسكيات في خروج الحمام شبيها  لحمامات الطبقة الارستقراطية في مطلع القرن الماضي .

إن كل ذلك التناغم كان بطله  هو ميل الخلاط و المعنى هنا يكمن في الخروج عن المألوف و ليس في الميل بحد ذاته ..، بمعنى أنه في كل هذا الالتزام بالقواعد جاء الخروج عن النص جاذباً لكل شيء  .. 

خلاطات تناسب حمامك الجميل
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم