غرفة المعيشة تنفيذ  Александр Малиновский

شقة كلاسيكية بلمسات ذهبية!

ٍShereen Abuzaid ٍShereen Abuzaid

طلب تسعيرة

رقم غير صحيح. الرجاء التدقيق على المقدمة الدولية ورقم الهاتف
بالضغط على 'ارسال' أؤكد أنني اطلعت على سياسة الخصوصية ووافقت على معالجة المعلومات السابقة للحصول على طلبي.
privacy@homify.comتنبية: يمكنكم الرجوع عن هذه الموافقة في أي وقت عبر ارسال بريد الكتروني إلى
Loading admin actions …

جولتنا اليوم بين أروقة شقة كلاسيكية تألقت بلمسات ذهبية في جميع ديكوراتها تنقلنا لعصر آخر من عصور الملوك.. ليست اللمسات الذهبية هي السمة الوحيدة الكلاسيكية في هذا المشروع، وإنما الأثاث الضخم متعدد الزخارف، لوحات الفن التشكيلي المذهلة، وكذلك المرايات.. لنرى معًا ما تمتعت به هذه الشقة من أناقة ورقي! 

غرفة الاستقبال.. تتألق بسحر اللمسات الذهبية

تعتبر الاستقبال أحد أهم الغرف بمنازلنا لأنها تُكَون أول انطباع لدى زائرينا. يبدو أن المصمم على دراية كافية بذلك فبفضل عبقريته في التصميم تألقت غرفة الاستقبال المكونة من أريكتين أحدهما كبيرة تستوعب من ثلاثة لأربعة أفراد، وأخرى أصغر حجمًا تسع فردين فقط.. كلا الأريكتين مكسييتن بخامة ناعمة ولامعة تزينهم نخبة كبيرة من الوسائد بنفس اللون البيج الفاتح المائل إلى الذهبي مما جعله يتماشى كليًا مع الجدران المطلية بماء الذهب وكذلك الأرضية الذهبية.

اللمسة الذهبية هنا لم تكن في الأرضيات والجدران والأثاث فقط، بل برزت في إكسسوارات المنزل أيضًا، على رأسها التابلوهات ولوحات الفن التشكيلي الثلاث المتراصة في خط مستقيم فوق الأريكة مباشرة، وكذلك الثريا الكبيرة متعددة الوحدات، حتى السبوتات فكانت حلقاتها الدائرية بنفس اللون الذهبي اللامع! 

الجهة الأخرى من الاستقبال.. الأبيض يسيطر عليها!

في هذه الصورة نلمح مكتبة فخمة وضخمة ملتصقة بالجدار المقابل لأثاث غرفة الاستقبال!، تتكون من مجموعة كبيرة من الأدراج والأرفف التي سيطر عليها اللون الأبيض المزخرف بنقوش ذهبية بسيطة، يتوسط تلك المكتبة شاشة تلفاز كبيرة الحجم تشعر القاطنين وكأنهم بالسنيما في الوقت الذي نلمح فيه على طرفيها أرفف عديدة مغلفة بضلف زجاجية لن تلاحظ نا بداخلها إلا إن دققت النظر لتكتشف نخبة من المشغولات والإكسسوارات! تتمتع المكتبة بإضاءة مذهلة تتمثل في السبوتات المثبتة على طرف السقف.

غرفة النوم الأولى.. ساحرة!

بنفس الروح واللمسات الكلاسيكية صُمِمَت غرفة النوم والتي لا تختلف كثيرًا عن تصميم الغرفة السابقة إلا في وجود السرير!، فـ الأرضية هي ذاتها التي لمحناها مسبقًا بالخارج، وكذلك السقف بسبوتاته المتلألأة والثريا الذهبية حتى اللوحات الفنية المثبتة أعلى السرير، والمقعد الخالي من المساند له نسخة أخرى بقلب الاستقبال. 

السرير كما نرى فخم إلى أبعد الحدود يناسب أحد الملوك من كلاسيكيته وروعة تصميمه، هذا إذا ما تطرقنا لفرشه الفاخر الذي تألق بفضل القطيفة ودفء الألوان البنية بدرجاتها المختلفة.    

الغرفة من زاوية أخرى

من زاوية أخرى نلمح تفاصيل مختلفة لغرفة النوم على رأسها مكتبة ضخمة كتلك التي رأيناها مسبقًا بغرفة الاستقبال إلا أن استخدامها هنا بالطبع يتغير.. فهي هنا أقرب لخزانة ملابس حيث شملت وحدات وأدراج أكثر، فيما خُصِصَ الجزئين الزجاجيين المصممين على طرفيها لأغراض قاطن الغرفة الرفيعة وأدواته الشخصية.

نلمح هنا إلى جانب الستائر الأنيقة بمزيج البني والأبيض مكتب صغير في ركنٍ هادئ إلى جوار الخزانة الضخمة يوفر لمستخدمه مساحة كافية للعمل والتركيز بفضل ذكاء المصمم الذي جعل المكتب ينظر للجدار وليس للسرير حتى لا يشعر مستخدمه بالنعاس في حال إن كان يطل على السرير مباشرة!

غرفة النوم الثانية.. أصغر ولكن بخزانات أكثر!

لا تكاد تشعر أنهما غرفتين مختلفتين إلا بهذا المفرش الذي يكسي السرير! هذا دليل واضح على تشابه الغرفتين إلى أكبر حد. ربما يكمن الاختلاف فقط في عدد الوحدات وخزانات الملابس الكبير الذي تشمله هذه الغرفة ويميزها عن نظيرتها. 

اقرأ أيضًا: شقة رومانسية صغيرة في إيطاليا

بنظرة أقرب

بنظرة أقرب نرى خزانة الملابس الضخمة والتي تصل إلى السقف كناية على استغلال المساحات بشكل أمثل. هنا لم يستعين المصمم بأرفف مغلفة بضلف زجاجية في المكتبة بل فضل الاستعانة بضلف خشبية تخفي معالم ما يختبئ وراءها من اغراض حتى لا تكون مكشوفة وواضحة لأي شخص يدخل الغرفة غير قاطني المنزل.

المطبخ والسفرة بساحة واحدة

ولأن مساحة المطبخ شاسعة كان من الطبيعي أن يستغلها المصمم لتستضيف السفرة أيضًا صغيرة الحجم والمكونة من أربعة كراسي كلاسيكية بتصميم قديم الطراز على ما يبدو، فيما ظهر المطبخ بإطلالة فريدة سببها تلك اللمسة الزرقاء التي افترشت الجدار خصوصًا في المساحة الفاصلة بين وحدات التخزين السفلية والعلوية.

الرواق والإضاءة واللوحات

عادة ما تكون الممرات والأروقة مساحة مهملة بمنازلنا ولكن هنا يتغير المفهوم تمامًا، فالرواق مذهل والسبب تلك اللوحات التشكيلية ذات الرسومات والألوان الزاهية ولا يمكن أن ننسى روعة الإضاءة المصممة في خط مستقيم يزين السقف والتي أكملت جمال المنظر.

عن سحر المرايات

ربما لم نلمح المرايات المزينة للرواق في الصورة السابقة، ولكنها تظهر بوضوح في هذه الصورة.. ثلاثة مرايات يصنعون الفارق بتصميماتهم الأخاذة وإطاراتهم متعددة الزخارف، كلًا منهم يحتل جدار على حدة ويُجملون إطلالته.

الحمام.. كلاسيكي أيضًا

حوض رخامي متين وأنيق يزينه صنبور ذهبي أسفله وحدة تخزين تضم العديد من أغراض الحمام وأدواته الرفيعة من مناشف وأدوات حلاقة وأدوات لغسل الأسنان وغيرهم. أما عن الجهة العلوية للحوض، فنجد وحدتين أخرتين يزينهم مرايات تكسب الحمام مساحة إضافية هذا إلى جانب المرآة التي تتوسط الحمام.

مساحة خاصة جدًا

هنا نرى الدُش مصمم في كابينة زجاجية تفصله عن بقية الحمام وتمنع وصول المياة بقية أجزاءه. نلمح داخل الكابينة حامل معدني عليه توضع أغراض وأدوات الاستحمام.

 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم