قبل وبعد: من شقة منبوذة لـشقة في منتهي الجمال!

طلب تسعيرة

رقم غير صحيح. الرجاء التدقيق على المقدمة الدولية ورقم الهاتف
بالضغط على 'ارسال' أؤكد أنني اطلعت على سياسة الخصوصية ووافقت على معالجة المعلومات السابقة للحصول على طلبي.
privacy@homify.comتنبية: يمكنكم الرجوع عن هذه الموافقة في أي وقت عبر ارسال بريد الكتروني إلى

قبل وبعد: من شقة منبوذة لـشقة في منتهي الجمال!

ٍShereen Abuzaid ٍShereen Abuzaid
 مطبخ تنفيذ Novodeco,
Loading admin actions …

شقة صغيرة عفا عليها الزمن بكل ما تحمله العبارة من معاني.. كل غرفة من غرفها في حالة مزرية! استطاع مصممو هوميفاي بلمساتهم السحرية تبديل مظهرها بالكامل فتخلصوا من كل ما هو كلاسيكي، قديم الطراز، كئيب الهيئة، واستبدلوه بمزيد من العناصر المبهجة المريحة والمشرقة التي تجعلك ترغب في العيش بها دون تردد.

كتاب الأفكار هذا دليل عبقري لك يمكنه أن يجلب لك الكثير من الأفكار المثيرة للاهتمام التي بالاستعانة بها أو حتى ببعض منها ستقوم بتحويل منزلك لما هو أجمل وأروع.. دعونا نستكشف هذه الشقة بكل تفصيلة من تفاصيلها عن قرب الآن!

قبل: المطبخ عفا عليه الزمن!

المطبخ قبل التجديد عفا عليه الزمن بداية من سيراميك الجدران ذو الألوان الباهتة والرسوم النمطية، مرورًا بأرضية البلاط من السبعينات، وصولًا بالوحدات التخزينية قديمة الطراز مبهمة المعالم حتى الأجهزة الكهربية تستشعر منها نفس الشعور!  

بعد: المطبخ مذهل بلمسات عصرية تغلفه بالكامل

بعد التجديد بات المطبخ أخاذ بكل ما تحمله الكلمة من معاني وأصبح أكثر سعة وبراحًا بلا أدنى شك نتيجة إعادة هيكلة تصميمه الداخلي وفتح جزء منه على المجال الحيوي للمنزل.. أما الوحدات التخزينية فقد وفق المصمم في تقسيمها وتوزيعها بحيث جعلها على قدر حاجة القاطنين تفي بالغرض وذكية وسلسة.. ولا يمكن أن نغفل أناقة وروعة الرخام الذي يكسي الوحدات بلمساته الحمراء والذي زاد المطبخ جمالًا ودفئًا!

قبل: ساحة عتيقة والكوريدور أسوء ما يكون

استخدام اللون الأصفر على الجدران والأبواب الخشبية الداكنة يمنحنا الشعور بأن المنزل عتيق واللحوء للإضاءة الخافتة أيضًا عزز نفس الإحساس؛ الأمر الذي حفز مصممي هوميفاي على اتخاذ قرار فعلي بتجديده وتجميله بلمسات تميل إلى الحداثة تنشر أجواء مبهجة وحيوية.

بعد: الكوريدور واسع ومنظم

بعد التجديد نرى الكوريدور في أحسن حالة تغلف أرضيته ألواح الباركيه الخشبية بلونها البني الدافئ وتزينه أصص زرع رائعة تكسبه بهجة وحيوية. نلمح بآخر الرواق خزانة كبيرة بيضاء اللون تطل على باب زجاجي منزلق وتصل بتصميمها للسقف يمكن استغلالها في العديد من الأغراض التخزينية خصوصًا وأن حجمها كبير.

قبل: المعيشة معتمة والأثاث قديم الطراز

صورة توضح غرفة المعيشة عن قرب تؤكد أن اللمسات الخشبية والجدران الباهتة والإضاءة غير الموفقة جعلوها تبدو معتمة غير مريحة أما الأثاث فهو قديم الطراز إلى أبعد حد والديكورات بشكل عام إن صح القول.. ستندهش من التحول الجذري الذي حل بهذه الغرفة بعد التجديد والذي برع فيه مصممو هوميفاي!

بعد: المعيشة أكثر حداثة وبراحًا

بعد التجديد نرى التصميم الداخلي للغرفة أكثر حداثة يتفوق على الإطلالة الأولى بمراحل! تبدو الغرفة بهذا الأثاث -الذي هو عبارة عن أريكة حمراء جلدية مريحة وشازلونج طويل بنفس الخامة- ممتعة ومبهجة أما الجدران والسقف فبعد تجديدهم واستبدال اللون الأصفر واللمسات الخشبية الداكنة بأخرى فاتحة أصبحت الغرفة أكصر اتساعًا وبراحًا.

بعد: السفرة اقتحمت الساحة وتوسطت المطبخ والمعيشة

بعد التجديد اقتحمت السفرة تلك الساحة البيضاء وتوسطت المساحة الواقعة ما بين المطبخ والمعيشة بتصميم مميز قمة في الأناقة والرقي. نجح مصممو هوميفاي في إعادة هيكلة إضاءة المنزل ليس فقط بسبب ألوان الجدران الفاتحة الأكثر إشراقًا وإنما أيضًا مصادر الإضاءة الاصطناعية.

تمت إزالة التقسيمات السقفية وكذلك الفواصل والجدران بين الغرف فباتت مفتوحة على بعضها البعض وأصبح المجال الحيوي للمنزل أكثر تلاحمًا وارتبطًا ببعضه البعض كما نرى من الصورة الموضحة هنا.

قبل: الفناء في حالة لا يرثى لها

صورة أخرى من المنزل قبل الإصلاح توضح شكل الفناء الداخلي الذي يؤدي إلى منطقة الغسالة والمطبخ.. نلاحظ هنا أن تصميم الفناء في هذه الحالة يشبه إلى حد كبير المطبخ القديم، وخصوصًا ذلك السيراميك المغلف للجدران والذي تشعر أنه مستوحى من العمارة الأندلسية!

بعد: الفناء مشرق في الهواء الطلق

شتان الفرق بين الفناء قبل التجديد وبعده! فهو الآن بمساحة أكبر مشرقة وشبه مفتوحة تتمتع بسحر الإضاءة الطبيعية والذي تتخلله من خلال السقف المكشوف. اللون الأبيض سيطر على الفناء بالكامل أما النباتات فتركت بصمتها الحيوية بأرجاءه المختلفة.

قبل: غرفة النوم في حالة مزرية

غرفة النوم قديمة الطراز في حالة مزرية تحتاج لتدخل سريع من قِبَل مصممي هوميفاي ليحولوا إطلالتها تمامًا من تغيير للون الجدران وبلاط الأرضيات والأثاث ذاته! وهو ما حدث فعليًا بعد التجديد الذي حل بها..  دعونا نرى التغيير الجذري الذي خضعت له في الصورة التالية!

بعد: لا يمكن أن تكون نفس الغرفة!!

لا يمكن أن تصدق أن هذه الصورة تنتمي لنفس غرفة النوم السابقة! فتصميمها الداخلي بألوانه المحايدة المريحة للعين والنفس والديكورات العصرية الأخاذة والإضاءة الساحرة والموزعة بدقة بأرجاء الغرفة المختلفة والفرش المذهل.. جميعها لمسات جعلت الغرفة تتحول لأخرى أكثر تألقًا لا تقارن بالأولى في يومٍ ما!

قبل: الحمام ولمسات غير موفقة

بعد: الحمام أجمل بفضل اللمسات العصرية

مزيد من الإضاءة المستخدمة باحترافية.. لمسات خشبية زينت إحدى الجدران وحوض الاستحمام والوحدة التخزينية.. مرآة عريضة تعكس ديكورات الحمام في صمت.. إضافات جميعها عصرية بدّلت مظهر الحمام لما هو أجمل وجعلته مواكبًا للتصميمات الحالية.

 منازل تنفيذ Casas inHAUS,

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟
تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم