منزل قديم يتحول لآخر سوبر مودرن

طلب تسعيرة

رقم غير صحيح. الرجاء التدقيق على المقدمة الدولية ورقم الهاتف
بالضغط على 'ارسال' أؤكد أنني اطلعت على سياسة الخصوصية ووافقت على معالجة المعلومات السابقة للحصول على طلبي.
privacy@homify.comتنبية: يمكنكم الرجوع عن هذه الموافقة في أي وقت عبر ارسال بريد الكتروني إلى

منزل قديم يتحول لآخر سوبر مودرن

أميرة قاسم أميرة قاسم
{:asian=>"الآسيوية", :classic=>"كلاسيكي", :colonial=>"استعماري", :country=>"ريفي", :eclectic=>"انتقائي", :industrial=>"صناعي", :mediterranean=>"متوسطي", :minimalist=>"الحد الأدنى", :modern=>"حديث", :rustic=>"ريفي", :scandinavian=>"الاسكندنافية", :tropical=>"استوائي"}  تنفيذ Auraprojekt,
Loading admin actions …

كلنا مرت علينا تلك اللحظات التي ندرس فيها تجديد المنزل أو القيام ببعض التعديلات لكننا ننسى الفكرة ربما لاقتناعنا بأن هذه التغيرات لن تُحدث تأثير جوهري أو أن المكان قديم إلى الدرجة الي لا تصلح معه أي تجديدات. في كتاب الأفكار اليوم سننسف لك هذه الفكرة تماما، إذ سنأخذك في جولة بمنزل قديم ولكنه تم تجديده بالكامل ليتحول إلى آخر سوبر موردن، هذا التحول المذهل قامت عليه شركة Auraprojekt للتصميمات الداخلية لثبت لك أنه في الإمكان إحياء أي مكان قديم.

قبل: مطبخ عفى عليه الزمن

المطبخ كان على هذه الحالة، مهمل وقديم للغاية ويفتقر إلى كثير من المقومات الأساسية للمطبخ العملي. 

بعد: بساطة مذهلة

هل تصدق أنك تنظر إلى نفس المطبخ بالصورة السابقة؟ التغيير كان مذهل بشكل لا يصدق، حيث أصبح المطبخ مشرق للغاية ونابض بالحياة بفضل التصميم الحداثي الذي مال إلى الطابع التبسيطي، حيث جمع المصمم بين اللون الأبيض وجدران الطوب والخشب بألوان دافئة وهى تويلفة مثالية لخلق مساحة مريحة بصريا، بالإضافة إلى التجهيزات الحديثة بالمطبخ والتي لا تقارن بالوضع السابق.

قبل: غرفة معيشة باهتة

لم يختلف حال غرفة المعيشة كثيرا عن المطبخ، فالجدران باللون البيج الباهت والممل، والأثاث قديم ومتهالك والإضاءة تزيد من كآبة المكان ككل.

بعد: غرفة موردن ساحرة

مرة أخرى يبهرنا جذرية التغيرات بالغرفة، التغيير هنا مثير للأعجاب بشكل كبير، فالأرضيات الخشبية مع الجدران البيضاء خلقت جو مريح ومبهج للغاية، قوالب الطوب تظهر هنا أيضا لتحقيق التألف بين المطبخ وقطاع المعيشة، أما الإضاءة فعلى بساطة تصميماتها لكن توزيعها الجيد وتوهجها جعلت من المكان بقعة مشرقة، باختصار الغرفة الآن أصبحت مكانا مريحا ترغب في قضاء أوقاتك به سواء على الكنبة المريحة أو طاولة الطعام وهذا على عكس الصورة السابقة تماما.

قبل: ممر وزوايا مظلمة

الممر بين الغرف كئيب للغاية ومظلم، يمكنك رؤية تصدع الجدران بوضوح، وموصلات الغاز تزيد من كآبة المنظر، أما الأثاث فقديم تماما وبألوان داكنة تزيد من ظلمة المكان.

بعد: سوبر موردن

يصعب علي التصديق كيف تحول هذا الممر الخانق، إلى تلك المساحة المريحة والمبهجة، الملصق الضخم على الجدار أضاف شخصية مميزة وفريدة للمكان وزاد من حيويته، المرايا الطولية كان لها دور كبير في إضفاء عمقا وبعدا جديدا للمكان وزادت من اتساعه، أما الإضاءة فتعددها غطي تماما على ضيق مساحة المكان.

قبل: حمام بمظهر مزعج

مظهر الحمام يذكرك بالمراحيض العامة، حيث يفتقر إلى أي لمسة جمالية، الأدوات الصحية يبدو عليها القدم بينما تتناثر أدوات النظافة هنا وهناك لتيزد من الازعاج البصري بالمكان، اللون البيج الداكن في تلك المساحة الصغيرة زاد من الطين ابتلالا حيث زاد من كآبة المكان، لكن التغيير سيبهرك..تعال لترى!

بعد: حمام مدهش

بعيدا عن التغيير الجذري لتصميم الحمام، من المؤكد أنك  ستشعر بالنظافة والترتيب من اللحظة الأولى، حوض الاستحمام تم استبداله بركن للاستحمام بأبواب زجاجية، بالإضاف إلى استحضار أثاث راقي لتوفير مساحات تخزينية مناسبة لأدوات الحمام، اما المرآة الكبيرة فكانت اختيارا موفقا حيث خلقت شعورا باتساع المكان، وأخيرا الإضاءة المكثفة التي ملأت المكان رغم بساطة المساحة.

يمكنك الإطلاع على مزيد من المشروعات التي مرت بعملية تجديدات جوهرية من هنا

 منازل تنفيذ Casas inHAUS, حداثي

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟
تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم