غرفة نوم تنفيذ Marina Sarkisyan

شقة أنيقة بتقسيم ذكي واستغلال مثالي للمساحات

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
Google+
Loading admin actions …

المساحات الكبيرة مثلها مثل المساحات الصغيرة، تحتاج إلى الذكاء لاستغلالها على أفضل وجه، بل على العكس أحيانًا تكون أكثر تعقيدًا عندما يتعلق الأمر بتقسيم الغرف، وهو ما يمكننا لمسه في مشروع اليوم، من تنفيذ MARINA SARKISYAN، حيث تم استغلال كل شبر في المنزل، بدءًا من المساحة إلى جانب الباب في مدخل المنزل، وحتى الشرفة الصغيرة في غرفة النوم.

دعونا نأخذكم اليوم في هوميفاي، في جولة مُلهمة، بين أرجاء وغرف هذا المنزل، والاستمتاع بذكاء المصمم في تقسيم وتوزيع الغرف.

تقسيم ذكي وعصري

من خلال تقسيم الشقة،  يمكنا ملاحظة انه بالغم من تعدد غرفها،  إلا أن المصمم قد اتبع الاتجاه العصري في دمج المطبخ وطاولة الطعام وغرفة المعيشة في مساحة مفتوحة،  لإضفاء أجواء عائلية أكثر حميمية.  إلى يمين المساحة المفتوحة،  تقع غرفة النوم،  بينما قسمت المساحة إلي يسارها بين مدخل المنزل،  والشرف،  وأيضا خزانة الملابس.

مدخل نظيف ومُشرق

مدخل الشقة يتمتع بمظهر نظيف ومُشرق، بفضل الأبيض المسيطر على ورق الحائط، والأبواب، وأيضًا الأثاث، إضافة إلى الإضاءات الموزعة في السقف بطول المدخل. استغل المدخل بذكاء، من خلال وضع خزانة للأحذية إلى جانب الباب، وهي المساحة التي يتم إغفالها في أغلب المنازل، في حين وضع إلى جانبها مقعد مرتفع، لارتداء الأحذية بسهولة، وعلى الجدار المقابل استندت طاولة تعلوها مرىة صغيرة، لإلقاء نظرة أخيرة قبل الانطلاق خارج المنزل.

غرفة معيشة دافئة

سيطر الدفء على اجواء غرفة المعيشة،  حيث النغمات الداكنة من الأخضر والبني في كل من الجدار والأريكة،  مع تفاصيل ديكورية بسيطة،  تمثلت في الإطارات الثلاثة المزينة للجدار فوق الأريكة مع أطر خشبية أنيقة،  وأيضًا الإضاءات الجانبية مع تصميم بسيط وهيكل بلوي بنغمة أكثر إشراقة من اللون الاخضر للجدار، وقد وضعا على منضدتين خشبيتين أشبه بكمود غرف النوم في تصميمهما الخشبي.

الكثير من النغمات الخضراء والمساحات التخزينية

سيطرت النغمات الخضراء مرة أخرى على تصميم المطبخ، الذي اتخذ شكل حرف L، من مستويين، مع دولاب طولي في نهايته، لمزيد من المساحات التخزينية، وقد وضعت شاشة مسطحة كبيرة بين الخزائن في المستوى العلوي، لمتابعة لمشاهدتها في المساحة المفتوحة بأكملها، سواء اثناء إعداد الطعام، أو تناوله، أو حتى أثناء الجلوس في غرفة المعيشة.

طاولة طعام خشبية بسيطة

وضعت طاولة الطعام في مكان يتوسط المساحة بين المطبخ وغرفة المعيشة، بتصميم خشبي بسيط للغاية، وقد تكونت من طاولة مستديرة، واثنين من الكراسي، بلون بني يتناغم بسلاسة مع الأرضية المزرقشة.

إضافة إلى بعض الضوء الطبيعي المتسلل من النافذة الزجاجية في غرفة النوم، تتمتع مساحة المطبخ وطاولة الطعام بضوء قوي، بفضل الثريا المتعددة الإضاءات، التي وضعت في منتصف السقف، بتصميم كلاسيكي أنيق.

كل شيء في تناغم تام

كل شيء في المساحة المفتوحة يبدو في تناغم تام، حيث التقاء الأخضر في الجدار وأثاث المطبخ، والأبيض في الباب وسطح منضدة المطبخ، بينما تلتقي النغمات البنية بدرجاتها في الأريكة، وطاولة الطعام، والإطارات على الحائط، وأيضًا النقوش في الأرضية.

غرفة نوم وردية حالمة

تبدو غرفة النوم حالمة بدرجة كبيرة، حيث سيطر اللون الوردي على أرجائها، مع تصميم فردي أنيق، ولمسات ناعمة في كل من الستائر وقطع الأثاث، وأيضًا ورق الحائط، وقد أشرقت الغرفة بفضل الإضاءة القوية المتسللة من النافذة الزجاجية، والتي تصل حتى غرفة المعيشة في الخارج.

تفاصيل مميزة.. وسرير مع تصميم فريد

اتخذ السرير تصميم فردي أنيق، مع مظهر يُشبه الأريكة بعض الشيء، وقد تم تزويده بأدراج لتوفير مساحات تخزينية ذكية، وقد استندت إلى الجدار المقابل له، خزانة طولية من بابين، وإلى جانبها خزانة أصغر مزودة بعدة أدراج، لمزيد من المساحات التخزينية، وإبقاء الغرفة منظمة ونظيفة.

ورق الجدران والباب الزجاجي ذو التربيعات، إضافة إلى الإضاءات الجانبية الصغيرة والساعة الخشبية ذات التصميم الكلاسيكي.. كلها تفاصيل تزيد الغرفة تميزًا وجمالًا.

منضدة للمذاكرة أو العمل

أمام الشرفة مباشرة، وضعت طاولة خشبية بيضاء صغيرة، مع كرسي تزين ظهره بالتربيعات الصغيرة، للمذاكرة أو العمل، مع الاستفادة بالإضاءة الطبيعية والإشراقة القوية، وقد تزينت الطاولة بمزهرية مليئة بالورود الأورجوانية والبيضاء.

بينما تلونت الزهور المزينة لسطح الخزانة الخشبية المستندة إلى الجدار، بلون وردي يليق بنعومة الغرفة، وقد اتخذ إطار المرآة المعلقة فوق الخزانة، تصميم يشبه الورود المتفتحة.

أجواء ساحرة في الشرفة المغلقة

من غرفة النوم، ننتقل إلى الشرفة، التي تم تقفيلها مع النوافذ الزجاجية، للحفاظ عليها نظيفة دائمًا، واستغلالها كغرفة إضافية، حيث وضعت بها طاولة صغيرة مع اثنين من الكراسي، وصممت أرفف معلقة في الجدار، لتوفير مساحات تخزينية امتلأت بالصناديق الأنيقة، بينما تزين الرف العلوي باثنين من قصاري الزرع. الشموع على الطاولة، والغضاءات الجانبية التي تشبه المصابيح، تُضفي أجواء رومانسية على تلك المساحة الصغيرة الناعمة.

اتساع بصري ومرافق صغيرة

على الرغم من المساحة المتواضعة للحمام، إلا إنه يبدو أكثر اتساعًا، بفضل اختيار المرافق بحجم صغير وعملي، مع استبدال حوض الاستحمام البانيو، بكابينة زجاجية تستغل الزوايا بذكاء، لتوفير المزيد من المساحة، فيما يدعم اللون الأبيض المسيطر على الجدران والسقف، الاتساع البصري في الحمام، بينما تكمل الأرضية الخضراء والخزانة الخشبية البنية الصغيرة، التناسق اللوني في المنزل.

لمزيد من تصميمات الشقق المُلهمة، تفضلوا بالاطلاع على المقال التالي، شقة صغيرة تبدو أكبر بفضل النمط الإسكندينافي!

 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم