الممر والمدخل تنفيذ VOBOL ARQUITETURA E INTERIORES

منزل وهمي بتصميم يفتح نفسك على الدنيا!

ٍShereen Abuzaid ٍShereen Abuzaid

طلب تسعيرة

رقم غير صحيح. الرجاء التدقيق على المقدمة الدولية ورقم الهاتف
بالضغط على 'ارسال' أؤكد أنني اطلعت على سياسة الخصوصية ووافقت على معالجة المعلومات السابقة للحصول على طلبي.
privacy@homify.comتنبية: يمكنكم الرجوع عن هذه الموافقة في أي وقت عبر ارسال بريد الكتروني إلى
Loading admin actions …

جولة جديدة من هوميفاي 360 مع منزل كبير بتصميم جذاب ومشرق يفتح نفسك على الحياة. سيدهشك فيه حالة التوازن التي أحدثها المصمم بأثاثه وديكوراته وإكسسوارته، فتجد اللون الأوف وايت هو الثيم العام له حيث يميز كل أرجاءه.. دعونا نبدأ جولتنا الآن لنكتشف أروقته سويًا. 

المدخل: أنيق جدًا.. عريق جدًا

بمجرد أن تخطو أول خطوة بهذا المنزل يأسرك المدخل وحده بعناصره الديكورية الأخاذة.. فهو كفيل بروعة تصميمه أن يُمِدَك بقدر كبير من البهجة والطاقة الإيجابية والشعور بالارتياح.

لم يكن ذلك بمحض الصدفة مطلقًا، بل أن خبير التصميم كان متعمدًا بث هذا الشعور في نفوس كل من يدخل المنزل، فجعل مدخله خير مستقبلًا ليرحب بالضيوف نيابة عن قاطنيه من خلال طاولة فاخرة مرصعة بزجاج عاكس من كل جانب يزينها رف زجاجي شفاف، يصطف عليه ثلاث قطع إكسسوار مدهشة، اثنان منهما على هيئة كؤوس ضخمة استخدمت كأصص زرع جعلت المنزل يبدو حيويًا ومشرقًا.

أما المرآة، فيمكن أن نكتب فيها شِعر لا ينفَذ.. خصوصًا ذلك الإطار الذهبي الفخم المستوحى من قصور كبار الملوك بزخارفه وتفاصيله المنحوتة بالذهب. 

إلى الداخل.. نظرة عامة لغرف المنزل المفتوحة

اختار خبير التصميم أن يجعل هذه الساحة الكبيرة ساحة مدمجة جمع فيها كلًا من السفرة، والمعيشة، والمطبخ بسلاسة وذكاء في توزيع قطع الأثاث والإكسسوارات.

حالة من التوازن تسيطر على تلك الساحة في كل شئ، سواء في الألوان أو الإضاءة أو الديكورات تضفي شعور بالبراح والتنسيق والنظام. 

الغريب في الأمر أن المصمم هنا استعان بمائدتي سفرة مختلفتين في الحجم والتصميم، الأولى نلمحها جهة اليسار في ركن خاص وحدها، والثانية على بعد خطوات منها حيث تتوازى بأثاثها مع غرفة المعيشة.. دعونا نرى كلاهما بوضوح في الصور التالية! 

السفرة الأولى.. مربعة بأثاث قطيفي ناعم

السفرة الأولى تجمع بين الكلاسيكية والعصرية في تصميمها، فرغم أن الطاولة تبدو عصرية جدًا بشكلها المربع وملمسها الناعم اللامع، إلا أن المقاعد تميل بضخامتها وتصميمها إلى الكلاسيكية، فضلًا عن الثريا الأنيقة التي تتدلى من السقف فوق المائدة لتقترب من وعاء أخضر كبير يتوسطها مباشرة. 

السفرة من زاوية أخرى وإضاءة ساحرة تغمرها

السفرة الثانية: جزء من المطبخ!

قد تبدو تلك المائدة من أول وهلة جزء من سفرة عصرية مستقلة ولكن من هذه الزاوية يتضح لنا أنها جزءًا من المطبخ حيث أنها تكمل تصميم مائدة الجزيرة البيضاء وتستخدم كسطح إضافي يساعد في إعداد الطعام ولاسيما في تناوله وهذا هو سبب وجود تلك المقاعد على الجانبين.

المعيشة متألقة بالألوان ذاتها

من الواضح أن الثيم العام لهذا المنزل هو اللون الأوف وايت والذي اكتسح كافة الغرف من حيث الجدران والأثاث والفرش.

المعيشة كما نرى هنا تتكون من أريكة على شكل حرف L يصطف عليها مجموعة وسائد بنفس اللون ويطلوا جميعًا على جدار يحمل تلفازًا كبيرًا كشاشة السنيما.

جلسة جانبية مدهشة عنوانها الارتياح

ساحة صغيرة جانبية تعتمد في تأثيثها على مقعدين مريحين فقط وطاولة خشبية مستديرة أسفلها سجادة بنفس الشكل، وتحيط بهم الستائر باللون الأوف وايت من كل جانب فتضفي على الجلسة حالة من السكون والطمأنينة والارتياح.

المطبخ.. ما بين الإشراقة والعصرية

المطبخ بتصميم بسيط جدًا، فما هو إلى عبارة عن مائدة جزيرة بيضاء اللون بتصميم L يخترقها الموقد والحوض وتزين بمجموعة أعشاب خضراء، غالبًا مصممة من الداخل على شكل وحدات تخزينية سفلية تسمح باحتواء أغراض المطبخ.

كما نرى بوضوح المطبخ مفتوح على المجال الحيوي للمنزل يتمتع بمساحة كافية للحركة بمرونة، وتندمج مائدته مع مائدة أخرى خشبية تظنها في البداية مائدة سفرة مستقلة. 

صور أخرى لهذا المشروع

 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم