غرفة المعيشة تنفيذ VISMARACORSI ARQUITECTOS

7 مواد عازلة لحماية منزلك تعرف عليها

Hanaa Ezzelarab Hanaa Ezzelarab
Loading admin actions …

درجات الحرارة المرتفعة والضوضاء والرطوبة أعداء يمكن أن تهاجم منازلنا في أي وقت وتعكر صفو حياتنا، لذا يجب علينا أن نخبرك بعدة مواد يمكنك الاعتماد عليها في عزل منزلك، وذلك بعد معرفة احتياجاتك والتعامل مع المشاكل المختلفة التي يمكن أن تواجهها، من المهم أيضًا الإشارة إلى إيجابيات وسلبيات كل خبار منهم، حتى تكون فكرة كاملة عن كل خيار ومعرفة كل جوانبه لتختار الأنسب لك ولمنزلك والغرفة التي تستخدمها فيها . 

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على اختيار هذه المواد بما فيها ذوق المشتري، وغيرها مثل التأثير لبيئي لها وكفاءتها، وهناك بعض المواد تجمع بين عدة خصائص ومميزات مختلفة، ويمكنها حل عدة مشاكل، دعنا نعرض لك كل هذه المواد والمعلومات الكاملة عنها. 

ألياف بلاستيكية

عندما نتحدث عن العزل الحراري يعني أننا يمكن أن تخلق حاجزًا بين منطفتين من المنزل أو من الخارج والمناطق التي نريد حمايتها، هناك العديد من المواد التي تمنع تشتت الحرارة بين مناطق المنزل المختلفة أو حتى بين المناطق الداخلية للمنزل والخارجية، ولكن بعضها أكثر فاعلية عن الأخرى، ومن هذه المواد الألياف البلاستيكية. 

الألياف البلاستيكية والمصنوعة من مشتقات البترول وعادة ما تكون فعالة جدًا في منع تشتت الحرارة، على الرغم من السمك الصغير لهذه الألياف إلا أن كفاءتها الحرارية عالية جدًا.

البولي يوثيرين

 غرفة المعيشة تنفيذ Studio 25
Studio 25

Интерьер гостиной

Studio 25

مادة البولي يوثيرين هي مادة تستخدم كمادة عازلة في أشكال مختلفة، لكن من عيوبه أنه غير قابل لإعادة التدوير، ولكنه شائع لاستخدام في العزل الصوتي والحراري للمباني، ومهم أيضًا في ملء الفراغات التي تحتاج إلى عزل، أو حتى لإنشاء أنظمة تكييف هواء أكثر كفاءة، وهذه المواد تمنع تسرب الهواء وتعمل بشكل فعال جدا في درجات الحرارة العالية أو المنخفضة، مما يساعد على القضاء على تشكيل التكثيف والرطوبة، بالإضافة إلى هذه المواد تستخدم كملء للوسائد والمفروشات. 

رغوة البولي ايثيلين

من بين خصائص البولي ايثيلين مقاومة الرطوبة والتعفن، لكن أكبر عيوبه هو أنه مشتق من مورد غير متجدد وهو النفط، على الرغم من أنه يتم إنتاجه بعملية لا تستنفذ طبقة الأوزون، بحيث يمكن إعادة تدويرها بنسبة 100%، ويمكن حرقها بأمان، وهي واحدة من افضل مواد العزل الحراري، وتستخدم على نطاق واسع لمنازل ومباني وتكييفات الهواء، بهدف توفير الطاقة التي يمكن أن تصل إلى 60%، مما يقلل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.  

الألياف الطبيعية

لقد ذكرنا الألياف البلاستيكية الصناعية التي تصنع من البترول وخصائصها، لكن يجب أن نشير أن هناك اختيارات واسعة من مواد العزل الطبيعية، ومن هذه المواد الألياف الطبيعية وهي فعالة مثل غيرها بل ويمكن تدويرها أيضًا لأنها مصنوعة من مواد نباتية وحيوانية، وتأثيرها على البيئة منخفض. 

بالإضافة إلى الألياف الطبيعية التي من أصل نباتي لدينا أيضًا ألياف خسبية والمصنوعة من بواقي الخشب المنشور، والذي يعاد تدويره ويستخدم في العزل الحراري، ويأتي مباشرة من خشب البلوط لعزل حراري وصوتي جيد، وفعال جدًا في مكافحة الرطوبة، بالإضافة إلى أنواع مختلفة أخرى من الألياف التي تستخدم في الأسقف والجدران والأرضيات مثل ألياف الكتان وجوز الهند. 

والألياف الطبيعية من أصل حيواني مثل صوف الأغنام وهو عازل حراري ممتاز ويساعد على إبقاء المساحة الداخلية في المنزل باردة في الصيف ودافئة في الشتاء، وينصح الخبراء به لأن له قدرة عالية على امتصاص وضبط التركيزات العوامل السامة. 

السليلوز

 بيت زجاجي تنفيذ Olesya Parkhomenko
Olesya Parkhomenko

Лаундж зона

Olesya Parkhomenko

السليلوز مادة صديقة للبيئة تستخدم في البناء كعازل حراري وصوتي، وهي مصنوعة من الورق المعاد تدويره والكرتون مع إضافة هيدروكسيد الألومنيوم، ولها قدرة كبيرة على الاحتفاظ بالحرارة وأيضًا بمثابة مادة عازلة للصوت ممتازة بسبب المسامية العالية لها، وتملئء بها المساحات الفارغة في المباني. 

سعرها تنافسي جدًا مقارنة بمواد العزل الأخرى، مثل الصوف المعدني والألياف الزجاجية، وهي واحدة من مواد العزل الصوتي الرائعة جدًا، ويمنع مرور الهواء تمامًا. 

الصوف المعدني والصخري

يتم إنتاج الصوف المعدني من الصخور البركانية ويتم استخدامها في العزل الحراري، بالإضافة إلى الحماية من الحرائق، والذي له هيكل ليفي يخزن الهواء بداخله، وتم اكتشافه في هاواي في بداية القرن العشرين، واليوم يتم إنتاجه صناعيًا وهو يتكون من حجر البازلتيك، وهيكله مرن جدًا، وقادر على تشتيت الصوت وتوفر عزل صوتي جيد، وهي مادة غير قابلة للاشتعال أيضًا ويمكن أن تحتفظ بخصائصها دون تغيرها في الظروف البيئية المختلفة. 

الألياف الزجاجية

ما نسميه اليوم بالصوف الزجاجي تم تسويقه بعد عام 1938، واصبح استخدامه في البناء شائعًا بسبب أرتفاع مؤشر مساحة سطحه بالنسبة لوزنه، وتحتفظ ألواح الألياف الزجاجية بالهواء داخلها، مما يردي إلى ضعف التوصيل الحراري، وأصبحت هذه المادة شاءعة جدًا بعد اكتشاف أن الأسمنت مواد مسرطنة، على الرغم من وجود سمية مشابهة لتلك التي تم تحديدها في دراسات الأسبستوس في عام 1990، لكن تم تصنيفها على أنها غير مسرطنة.

يمكنك الإطلاع على مقال آخر بأفكار عديدة اضغط هنا: 5 أخطاء عليك تجنبها في غرفة النوم

 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم