منزل مبهر، و الموقع؟ لن تصدق!

Mai Elkholy Mai Elkholy
Loading admin actions …

هل تظن بعض اﻷوقات أن المنازل الوثيرة هي البيوت المنفصلة بحديقة تحوطها و حمام سباحة أو تطل على منظر طبيعي بديع؟ أو أنه ليس في إمكانك السكن في منازل مشابهة في الراحة و اﻷناقة ﻷنك تملك منزل بوسط المدينة لا يتمتع بالمواصفات القياسية لمنزل أحلامك؟ إذا فأنت لم تر هذا المنزل من قبل!

موقع المنزل

يتضح جليا من هذه الصورة موقع المنزل، فهو يقع في الدور اﻷخير من مبنى سكني تقليدي بوسط المدينة. و لكن تصميمه المبتكر و لمسات المصمم المميزة هي التي حولت المسكن العادي إلى منزل اﻷحلام الرائع. و هذه الشرفة على سطح المنزل تتمتع بالخصوصية و الهواء الطلق الذي ينعش اﻹنسان و يجدد طاقاته المختلفة، و بها نباتات متنوعة و أزهار متفتحة بكل ركن، لتضفي بهجة حية في جنبات الشرفة. 

استغلال الطرقات

أما عن الطرقات الخارجية التي يتناساها الكثير مننا، فقد استغلها المصمم ببساطة و ذكاء في آن واحد. فيمكن بها وضع مائدة و كراسي كما هو موضح بالصورة، و يمكن وضع خزانة لحفظ اﻷدوات المختلفة، و يمكن وضع أجهزة رياضية كالمشاية الكهربائية أو العجلة الرياضية. و كل هذا نتيجة للاهتمام بالتفاصيل الصغيرة و جودة اﻷرضية و جمال المكان المزين باﻷشجار و النباتات الداخلية.

الغرفة الرئيسية

ننتقل اﻵن إلى داخل المنزل من الغرفة الرئيسية. و يلفت اﻷنظار جمال اﻷرضية؛ فتصميمها اﻷنيق و ألوانها الهادئة أعطت للغرفة إطلالة مميزة ﻷصحاب الذوق الأصيل. و قد استحوذ اﻷبيض على المكان في الحوائط و اﻷثاث و السقف. أما الخشب فلونه بيج فاتح. و تتسم الغرفة بالاتساع و عززه غلبة اللون الأبيض، و اﻷثاث مريح بطابع حديث. و قد اهتم المصمم بوجود نباتات داخلية في كل ركن و كان لهذا أثر كبير في احساس اﻹرتياح المصاحب للوجود في الغرفة. 

زاوية المطبخ

يظهر في هذه الصورة المطبخ من الزاوية اﻷخرى للغرفة. و هو يشترك مع الغرفة الرئيسية بلونيه اﻷبيض و البيج، و بساطة تصميمه. و تظهر النافذة الثانية في الغرفة، و هي نوافذ طويلة تسمح بأكبر قدر من اﻹضاءة في الغرفة، بلا ستائر داخلية، و لكن فقط شيش خارجي.

المطبخ و غرفة الطعام

من هنا لقطة أقرب للمطبخ و مائدة الطعام. و قد اختار المصمم مصابيح مختلفة في الشكل لكن واحدة في اللون اﻷبيض. و المائدة بسيطة يمكن اﻷكل عليها أو المذاكرة أو انجاز بعض المهام على الكمبيوتر المحمول. و تتجلى في جميع أركان المنزل بساطة التصميم و جماله الساحر الذي يؤنس ساكني هذا المنزل.

غرفة استحمام صغيرة

بالرغم من صغر مساحة غرفة الاستحمام، إلا أن بساطتها و تناسقها و لونها اﻷبيض لم يتركوا أثر للإحساس بالضيق. بل بالعكس، يطغى عليها شعور بالارتياح. و للفنان المصمم لمساته المؤثرة، فاختيار الحائط خلف الحوض بهذا الشكل مع إطار الشباك و النباتات الخضراء و اﻷرضية المنقوشة، كل هذا ساهم في إضافة التميز و اﻷناقة في هذا المنزل الذي من الممكن أن يكون أي منزل تقليدي، و لكن بهذا الشكل، تحول إلى قطعة فنية جميلة، غنية ببساطتها، مريحة للأعصاب.

غرفة استحمام رئيسية

وجاءت غرفة الاستحمام الرئيسية بنفس النمط و الديكور، فحتى المصابيح و الصنبور و الحوائط متشابهين. فهذا المنزل من الخارج إلى الداخل يتميز بانسجام جميع أركانه بانسيابية تأثر القلوب و اﻷنظار. و من حسن الحظ، أن جميع أفكاره سهلة و بسيطة و عملية و يمكن تنفيذها بمنازلنا لنحصل على أكبر قدر من الراحة و التميز.

لقراءة مقال آخر مشوق ومفيد قد يلهمك لفكرة جميلة انقر هنا لقراءة المقال التالي حلول عملية للمطابخ الصغيرة!

ما رأيك؟ أترك لنا تعليقاً برأيك

منزل مبهر، و الموقع؟ لن تصدق!
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم