فندق الحاويات الملونة!

Seham Elminshawy Seham Elminshawy
Google+
Loading admin actions …

بيت الضيافة هو الحل الأنسب لعشاق السفر والترحال الذين يملكون قدرة مالية محدودة، خاصة وإن كانوا بحثون عن مكان لقضاء ليلة أو اثنتين فقط، وذلك لتوفير المبالغ الطائلة التي قد يدفعونها للبقاء في أحد الفنادق الفاخرة أو حتى العادية.

ويعُد منزل ضيافة JJUK، أحد التصاميم الرائعة التي تُجسد مبادئ الاقتصاد في التكلفة وحسن استغلال المساحات، فقد تم إنشاء هذا المنزل من حاويات الشحن، التي تم طلائها بالألوان المبهجة لإضفاء المزيد من المتعة وجذب الزائرين.

واجهة من المكعبات الملونة

واجهة هذا المنزل أو الفندق كما يجب أن يُطلق عليه، أشبه بمجسم من المكعبات الملونة، حيث تم وضع الحاويات بنظام هندسي مميز منحها طابقين مميزين، يحتوي العلوي منهما على مكعبات تفصلها شُرفات، بينما يتخد الطابق السفلي شكل مستطيلات متراصة جنبًا إلى جنب.

يتكون الطابق الأول من غرفة الاستقبال، والتي تحتوي على طاولات الطعام، وشرفة مطلة على الحديقة الخارجية، وكذلك الحمامات، فيما يحتوي الطابق الثاني على غرف النوم.

شرفة مطلة على الحديقة

المتعة في هذا المنزل لا تقتصر فقط على الألوان المبهجة، بل أيضًا شرفته المطلة على الحديقة، والتي تُتيح لزائريه فرصة التمتع بأشعة الشمس والهواء النقي وسط المنظر الساحر للخضرة والسماء .

الليل يعكس جودة الإضاءة الخارجية

مازالت واجهة المنزل تتمتع بميزة أخرى، ولكنها تصبح أكثر وضوحًا في الليل، حيث تتجلى براعة المصمم في اختيار طريقة توزيع وحدات الإضاءة، فتمكنك من مشاهدة المنزل وهو يتلأله بألوانه المضيئة في ظلمة الليل.

غرفة طعام يسودها جو الألفة

تتميز غرفة الطعام في منزل الضيافة، بجو الألفة الناتج عن ب المسافات الفاصلة بين طاولات الطعام وبعضها، ونظرًا لصغر مساحة الغرفة، فقد تم طلاءها باللون الأبيض لخلق شعورًا بالاتساع.

فيما تزينت الجدران بإطار أحمر اللون، وكذلك أرفف ووحدات ديكور معلقة من اللون ذاته، وذلك لإضفاء لمسة من الحيوية على الغرفة البيضاء الصغيرة.

تناول الطعام والاستمتاع بإطلالة الحديقة في آن واحد

كذلك يتميز تصميم غرفة الطعام بوجود نوافذ عملاقة تمتد بعرض الجدران، والتي من شأنها أن تتُتيح للزائرين تناول الطعام والاستمتاع بالنظر إلى الحديقة وتنفس الهواء المنعش في آن واحد، كما أنها تمنح غرفة الطعام مزيدًا من الاتساع.

غرفة ناصعة البياض

نظرًا لاعتماد تصميم بيت الضيافة هذا على مبادئ الاقتصاد في التكلفة، وحسن استغلال المساحات، فإن غرفة النوم فيه تحتوي فقط على الأساسيات، على اعتبار أن  الزائر لن يقضى فيها سوى ليلة أو اثنتين على الأرجح.

يُسيطر اللون الأبيض على تصميم الغرفة، حيث اكتست به الجدران والسقف وأيضًا قطع الأساس، حتى أن ملاءات السرير أيضًا لونها أبيض، اللون الدخيل في هذه الغرفة يقتصر على اللون الأخضر للستائر التي تختبئ خلفها نافذة يبدو وأنها كبيرة مثلها مثل باقي نوافذ بيت الضيافة.

حمام عملي بالأبيض والاخضر

تم تصميم الحمام بشكل عملي يتناسب مع صغر مساحته ومبدأ الاقتصاد في التكلفة، حيث يحوي المرافق الأساسية ومما يبدو فهي بسيطة التصميم تماما كالمرافق العامة.

مازال الأبيض مسيطرًا، نظرًا لصغر المساحات داخل المنزل، وبالتالي فقط تم طلاء جدران الحمام بالأبيض، ولم يستخدم السيراميك سوى في المساحة الخاصة بالاستحمام، حتى لا يتأثر الجدار بالمياه، حيث تم اختيار سيراميك ذو تصميم تقليدي باللون الأخضر الفاتح.

تفضلوا بقراءة المقال التالي، حلول عملية للمطابخ الصغيرة!

ما رأيك في إنشاء بيت الضيافة من حاويات الشحن الملونة؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم