البيت الأبيض.. بساطة تَوّجها سحر لا يوصف!

ٍShereen Abuzaid ٍShereen Abuzaid
Loading admin actions …

بالطبع لا نقصد هنا بهذا الوصف مقر رئاسة الولايات المتحدة، وإنما نحاول فقط أن نجد وصفًا بسيطًا يليق بهذا البيت الذي طغى اللون الأبيض على كافة أرجائه وتفاصيله من حوائط وأرضيات وأبواب حتى قطع الأثاث!

ولأن لهذا البيت جمال خاص وبساطة توجها سحر لا يوصف، سنصحبكم في جولة سريعة للتعرف على أحلى اللمسات التي ميزت أرجائه لتحظى بإحداها في مملكتك الخاصة..  

مدخل أبيض جذاب ومريح

من أول لحظة لدخولك هذا المنزل يمكنك الشعور بالراحة.. لعل هذا هو الهدف الأساسي الذي كان يرمي المصمم لتحقيقه هنا باختياره لـ اللون الأبيض في كل أرجاء المكان وجعله لونًا سائدًا.

المرآة المزخرفة بمدخل البيت، والزهرية الشفافة، والأرفف البيضاء.. لمسات بسيطة أضافت للمنزل سحرًا خاص وجودها صنع فارقًا ملحوظًا.

رغم أن اللون البني كان من الممكن أن يناسب هذا الباب بشكل كبير ويكسر حدة الأبيض في كل مكان، إلا أن تصميمه المفرغ الراقي، واختيار الزجاج لملأ ذلك الفراغ منحه إطلالة مميزة. 

ربما استعان المصمم هنا بذلك الباب ذو اللمسة الزجاجية جميلة الشكل ليمنح قاطني المنزل فرصة التطلع للمنظر الساحر الخارجي له كلما مروا من أمام ذلك الرواق. 

ألوان الصيف تتلألأ بسحر المنظر

منظر ساحر بألوان الصيف، كُرسيان ناصعان البياض على الطراز الحديث، قطعتان من الفرش الملون بدرجات الربيع تزينان الأرضية الخشبية، كرسي خشبي مريح كالشزلونج يغلب عليه حس المصايف تعلوه قبعة أنيقة، طاولة أرضية بأسياج الخشب تتوسط الجلسة.. كل تلك العناصر ببساطتها وبدون أي تكلًُف منحت لتلك الشرفة إحساس خاص ومميز قادر على بث البهجة في نفوس جالسيها.

ولا يمكن أن نغفل قولًا سحر المنظر الذي تطل عليه تلك الشرفة من تلاقي السماء بأطراف البحر وتلاحم كلاهما بسلاسل الجبال مع اللمسة الحيوية بجمال النباتات الخضراء على جانبي الكراسي مربعة الشكل بوسائدها الزرقاء. 

سُلَم من وإلى السماء!

هكذا يبدو هذا السلم، كأنه يستطيع أن يصل بك إلى السماء لتتمتع بما بها من نقاء وصفاء.

فهذه الصورة كفيلة أن تظهر كم كان للمصمم ذوقٍ رفيع في اختيار ذلك الالتواء كـ سمة أساسية مميزة للسلم. اعتماد المصمم على اللون الأبيض في كل قطعة بهذا السلم كان اختيار موفق فيه بكل المقاييس، حيث أضفى فخامة ورقي على السلم بشكل خاص وعلى البيت بأكمله بشكل عام.

الأبيض.. سر براح المطبخ!

حتى المطبخ هنا لم يتمكن من الهروب من اللون الأبيض! فالحوائط والسقف ووحدات المطبخ نفسها وكذلك الطاولة بكراسيها العصرية جميعهم سيطر عليهم الأبيض.

رغم صِغَر حجم المطبخ كما موضح بالصورة إلا أن المصمم استطاع أن يجعله كبيرًا واسعًا وشاملًا لكل التفاصيل التي يفترض أن تكون في أي مطبخ، لا شك أن اختيار اللون الأبيض هو العامل الأساسي وراء ذلك البراح الذي تمتع به، وهو أيضًا سر توفير المساحة المستخدمة للطاولة التي تتوسط أرضيته.

سُفرة بيضاوية بتصميم غرف الاجتماعات!

خرج المصمم هنا في تصميم غرفة السفرة هذه عن النمطية والمألوف، وذلك باختياره للزجاج أن يكون عاملًا رئيسيًا من الطاولة حيث أن هذا الجزء غالبًا ما يكون خشبيًا الخامة في طاولات غرف السفرة المصممة على الطراز الحديث.

 كذلك كان اختياره مميز في تصميمات الكراسي، فرغم أن المتعارف عليه هو أن تكون الكراسي مكسوه بالقماش إلا أنه هنا استخدم خامة الجلد وأحاطها بأعمدة الخشب من جوانبها المختلفة فأضفى عليها الروح الرسمية وجعلها تشبه غرفة الاجتماعات.

الفرش الفيروزي الأنيق والثريتين العصريتين المتدليتين من السقف، والإطارات الكبيرة التي تكسو جدران الغرفة أضافت جميعًا بدورها لمسة مميزة لتلك الغرفة.

غرفة نوم بحس البنفسج

رغم أن غرفة النوم الرئيسية لذلك المنزل غلب عليها اللون الأبيض أيضًا، إلا أن اختيار المصمم لـ اللون البنفسج في الإطارات المعلقة بطول الحائط وكذلك في فرش السرير منح للغرفة حس خاص بروعة زهور البنفسج.

كما كان لتلك الزهرية البيضاء وما تحتويه من زهور بإحدى درجات البنفسج دور كبير أيضًا في منح الغرفة لمسة ناعمة تبعث الهدوء بالنفس.

لقراءة المزيد، اتبع الرابط التالي: كن جريئًا واختر غرفة المعيشة المفتوحة

شاركنا بأفضل لمسة أعجبتك في هذا المقال وترغب بتطبيقها في بيتك
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم