تحول منزل من الكآبة إلى الإشراق

Hanaa Ezzelarab Hanaa Ezzelarab
Loading admin actions …

على الرغم من إنك دائمًا ترتبط بما يحيط بك لفترة طويلة في منزلك، فـكل ركن مرتبط بذكرى معينة، إلا إن قرار تجديدك لكل ما يحيط بك في المنزل يأتي في لحظة، بعدما تشعر أنها لم تعد ملائمة للعصر. 

حينها تدرك أن الأذواق اختلفت عن السابق ويجب ان تواكب هذا التغيير، لذلك قرر صاحب هذا المنزل الاستعانة بالخبراء لتجديد منزله.  

غرفة معيشة غير عصرية

لا يمكن ألا يختلف أثنان على أن ديكورغرفة المعيشة هذه من زمن ماضي، الأمر واضح للغاية، وعلى الرغم من تعلقه بذكريات في ذهن صاحب هذا المنزل إلا أن ذلك لاينفي أن الغرفة لم تعد مناسبة لهذا العصر، لأنها تبدو قديمة جدًا وغير مرغوب في بقائها . 

النافذة لا تمد الغرفة بالضوء الكافي لجعلها مشرقة ومفعمة بالحياة، واللون الأخضر في المزهريات فقير جدًا لا يستطيع القيام بدوره في مدّ الغرفة بالطاقة والحيوية .  

زاوية مظلمة

هذه الزاوية من غرفة المعيشة تبدو مظلمة جدًا، والتي من الممكن أن تكون خُصصت للقراءة، وهي غيرمناسبة لهذا النشاط بالمرة، الستارة الكثيفة التي تغطي النافذة حجبت الضوء عن الوصول بشكل طبيعي في الغرفة . 

وهذا يجعلها غير صالحة سوى للجلوس لمشاهدة التلفاز، وليس هذا بالأمر الجيد الذي يمكن أن تفعله في غرفة المعيشة . 

المطبخ قبل التجديد

من الممكن أن يكون هذا المطبخ حديث ولكن في عصر سابق، فهو لم يعد كذلك ولذلك أصبح في حاجة إلى تجديده مع باقى غرف المنزل . 

لمسة برتقالية منعشة

هذه المساحة المشرقة هي ناتج عدم تقسيم المطبخ وغرفة المعيشة، فتم دمجهم في مساحة واحدة بشكل منظم ومريح للنظر، عكس ما كانت عليه سابقًا، فكان لكلا من المطبخ وغرفة المعيشة لهما مساحتهم الحاصة.

صمم الخبراء هذه المساحة على الطريقة الحديثة لتكون ملائمة أكثر للعصر، مع استبدال الأرضية ببلاط أبيض والاستعانة بالحجر المكشوف في الجدران وسقف أبيض ناصع، كل هذا يعطي إيحاء بمساحة أكبر. 

هل تتذكر غرفة المعيشة المظلمة السابقة؟، نجح الخبراء في إعادة الحياة فيها باستخدام أثاث جديد  أنيق واللون البرتقالي المنعش المستخدم في الوسائد والكراسي ووحدات الإضاءة أعطى حيوية للمساحة وإشراق.     

بقعة نور

هذا الركن من مساحة غرفة المعيشة والمطبخ انسجم فيه اللون الأزرق الداكن مع الأبيض فظهرت وكأنها بقعة نور في ظلام الليل، وبالتأكيد اللون البرتقالي أعطى حياة جديدة لهذه المساحة. 

وعلى جدار الحجر المكشوف وضعت مجموعة من الأرفف على مستويات مختلفة من بعضها، وعلى الجدار الآخر سكنت مدفأة غامضة بداخله وشاشة تلفاز . 

نظام ونظافة

تفاصيل المطبخ تكشف عن مدى ترتيبه ونظاقته، وحدات الإضاءة الساقطة من الجزء الداخلي للجدار والنافذة التي تمد المطبخ بالضوء، بالإضافة إلى السقف الأبيض كل هذا جعل المطبخ لامع ومضيء. 

المزاهر على النافذة جعلت من المطبخ مساحة مفعمة بالحياة، وتنوعت خزائن المطبخ ما بين العالية والمنخفضة وأصبحت كل أدوات المطبخ لها مكان بداخل هذه الخزائن وفي متناول اليد، مما جعل المطبخ منطم هكذا . 

لقراءة المقال التالي، اضغط هنا: 8 نصائح لمعالجة الغرف الضيقة

هل أعجبك هذا التحول ؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم