بلكونة أو شرفة تنفيذ 핸디디자인

منزل ريفي عائلي من التقليدية المملة للعصرية الجذابة

ريم عوض ريم عوض
Google+
Loading admin actions …

في هذا المقال نأحذكم بالصور إلى مدينة جيمهاي في كوريا الجنوبية حيث قامت هاندي ديزاين بتجديد هذا البيت العائلي الصغير ذا الطابع الريفي لتحوله لمنزل رائع الجمال وببساطة ذات رقي وذوق رفيع خاص في نفس الوقت. وبالرغم من أن التغييرات قد تبدو كبيرة إلا أنهم حاولوا الحفاظ على الجو العام للديكور من الخضرة واستخدام الطبيعة والأخشاب الطبيعية في إعادة تجديد هذا البيت الجميل. دعونا نأخد جولة صغيرة فيه قبل وبعد التجديدات المذهلة.

قبل: أبواب معدنية تقليدية

في هذه الصورة ترى شرفة المنزل القديمة حيث الأبواب المعدنية المملة جدًا التي توحي أن وراءها معمل تجارب أو كأنهم أبواب خلفية لمطعم ما أو مخزن! لا أدري ولكنها تعطي شعورًا ثقيلًا على النفس مع هذا اللون الفاقع الذي تلون به البيت كله بدون أي تداخلات أخرى لأي لون غيره. لا يوجد غير النباتات فقط التي كسرت من حدة اللون نوعًا ما ولكنها أيضًا كثيفة جدًا وغير مهذبة فلا تعطي شعورًا مريحًا للناظر وتضيق المكان بشكل واضح. أيضًا اللون الإسمنتي للأرض يضفي شعورًا آخر باهتًا فكان لابد لهذا المنزل من تجديد!

بعد: عصرية وذوق رفيع

يا للروعة! من كان يظن أن الصورة السابقة من الممكن أن تتحول لهذه؟ أعتقد أنكم تشكون أنه نفس المكان من الأساس! ولكن هذا ما يمكن للديكور والتصميم أن يفعلاه. تم تجديد الأرض الإسمنتية الباهتة إلى أرض خشبية تتماشى مع الإحساس بالطبيعة والنباتات التي تم تغييرها هي الأخرى بأشجار بسيطة تنمو من بين الخشب لتعطي منظرًا رائعًا وظلالًا يتخللها ضوء الشمس المشرق على واجهة الزجاج. ترون أيضًا أنه قد تمت إزالة الأبواب المعدنية تمامًا واستبدالها بمدخل زجاجي هو بمثابة نافذة كبيرة بضلفتين ذات إطارأبيض ناصع ومقبض معدني عصري. كما أن سقف مبطن بالخشب أيضًا ولكن من نوع آخر ليعطي اختلافًا في الألوان مع الحقاظ على الطبيعة الموجودة في المنظر العام للمكان. واكتفى لإنارة المكان بمصباحين مثبتين في منتهى البساطة بدون أي تعقيد ولا أنوار متدلية.

أرجوحة في الشرفة

فكرة وضع أرجوحة في الشرفة فكرة رائعة لاستغلال المساحة بشكل يوفر المرح والاسترخاء لأفراد المنزل. وهي أيضًا ستكون مصدر فرح خاصة لأطفال العائلة ويمكن للكبار الاسترخاء عليها قبل غروب الشمس وللتأمل وأيضًا قبل الشروق.

قبل: واجهة مملة وغير جذابة

نفس اللون الفيروزي الفاقع تم دهان البيت به من الخارج، ربما ليفرقوا منزلهم عن جيرانهم ولكن يبدو أنهم بالغوا قليلًا! كما ترون واجهة المنزل مملة جدًا وصادمة وتعطي شعورًا للزائر بعدم جاذبية المكان وانطباعًا عما سيجده في الداخل من انعدام للذوق الرفيع.

بعد: واجهة برّاقة وعصرية

هذا ما يمكن أن نطلق عليه رمز للبساطة ذات الذوق الرفيع! أعطي اللون الأبيض بريقًا خاصًا لواجهة المنزل – ولكنه بريق يختلف عن الفيروزي الفاقع بكل تأكيد. إضافة الألواح الخشبية بالعرض لأعلى السور أضفت منظرًا رائعًا وخفيفًا وكسرت حدة من اللون الأبيض ناصع، كذلك استخدام الخشب في الباب الخارجي ووضع الإطار الأسود لتنويع الألوان وجعلها غير مملة للناظرين. من يمر أمام هذا المنزل سيقف ويتخيل ما يمكن أن يكون عليه الفرش الداخلي من جمال ورقي. فقد قام المصممون بجهد رائع في تحويل المنزل بالكامل إلى شيء آخر يبعد تماما عما كان عليه. ما زلتم لا تصدقون أنهما نفس الشيء أليس كذلك؟ 

صورة من الداخل

المنزل من الداخل يتماشي تمامًا مع التصميم العصري الذي تحول له بالخارج. الأثاث البسيط واستخدام الأخشاب. الإضاءة البسيطة المتدلية من السقف. وما أجمل هذه المكتب المطل مباشرة على الخارج للدراسة على ضوء الشمس وبإطلالة جميلة. تنظيم مساحة الصالة واستخدام أثاث صغير الحجم ويفي بالغرض كالخزانة أسفل التلفاز مثلا وعدم وضع شيء في المنتصف أعطت مساحة كبيرة واتساع حتى يتحرك الجميع بحرية ولا يشعر أحد بضيق مساحة المنزل.

صورة للمكتب

كما ترون فقد تم استغلال المساحة أفضل استغلال مع وضع المكتب بمحاذاة النافذة الذي أيضًا بدوره توفير الطاقة عند المذاكرة على ضوء أشعة الشمس والستائر ذات اللون الخشبي الذي يمثل تكاملًا لسور المنزل الخارجي. ووضع قصاري الزرع البسيطة في مدخل المنزل يبين لك مدى تمسكهم بالطبيعة والنباتات حتى في الداخل. 

ما رأيك انت بهذا البيت؟
 منازل تنفيذ Casas inHAUS

تريد مساعدة في إتمام مشروع بيتك؟ تواصل معنا الآن

أطلب استشارة مجانية الآن

إكتشف أفكار لمنازلكم