منزل سلبي

  1. Ad
  2. هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
    هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
  3. هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
    هل تحتاج مساعدة لتنفيذ مشروع بيتك؟
  4. Ad
  5. Ad
  6. Ad
  7. Ad
  8. Ad
  9. Ad
  10. Ad

ما هو المنزل السلبي؟

هي المنازل التي تستهلك طاقة منخفضة جدا و تتكيف مع المناخ المحلي وتقدم درجة الحرارة ثابتة داخل المباني على مدار السنة دون الحاجة للتدفئة في فصل الشتاء، على عكس المنازل التقليدية. استهلاكها القليل للطاقة يضمن أن يكون الأثر البيئي صفر أو ما يقرب من الصفر، على عكس أنواع أخرى من المنازل لأنها تستهلك القليل من الكهرباء وخفض استهلاك الطاقة لأغراض التدفئة والتكييف بنسبة تصل إلى 90٪.

تم إنشاؤها أصلا في عام 1988 في السويد وفي عام 1990 تم بناء أربعة نماذج في ألمانيا. حاليا هناك 15000 في أوروبا. ويأمل الاتحاد الأوروبي أنه بحلول عام 2020 أن تكون جميع المباني الجديدة لديها ملامح المنازل السلبية.

ما هي معالم المنزل السلبي الرئيسية؟

وفقا لصانعيه، أهم التغييرات الكبيرة في المنازل السلبية لها علاقة بالتعامل مع درجة الحرارة وتيارات الهواء. كل شيء في التصميم.

العزل الحراري: بفضل سماكة العزل الحراري في الجدران لا تعاني المنازل السلبية من فقدان الحرارة مثل البيوت الاخري. لا يوجد داعي للتدفئة تقريبا. الجدران يمكن أن تكون مصنوعة من الطوب والخرسانة والحجر والماء ومطلية باللون الأسود من الخارج. لالتقاط فعال للطاقة تستخدم خصائص من الزجاج، مما يسبب الاحتباس الحراري.

الأبواب والنوافذ: هي نقطة الضعف في البناء من وجهة النظر حرارية لأنها مصدر مهم لفقدان الحرارة أو البرد. لحل هذه المشكلة، يتم تثبيت النوافذ الخشبية المغلفة التي يمكن أن تكون مختومة لمنع التسرب.

استخدام أشعة الشمس: الاستفادة من الضوء والطاقة الشمسية لالتقاط الحرارة وعدم السماح لها بالهرب، وايضاً تولد طاقة كهربائية..

أسقف مهيئة لتخزين الحرارة: وهي بمثابة البرك الشمسية التي تلتقط وتجمع الطاقة من الشمس. وهو نظام معقد للغاية، وهي مسؤولة عن تجميع الطاقة الشمسية بوجود الهواء أو الماء من خلال النوافذ.

إحكام السيطرة علي الهواء: تم تصميم المنازل الخضراء حتى أن كانت مغلقة، بحيث يتدفق الهواء ووجود أنظمة تهوية التي تمنع الهواء من التكتل وخلق التكثيف.

ما هي مميزات المنازل السلبية؟

- الهواء النقي والنظيف، وذلك بفضل أنظمة التهوية التي تنظف ثاني أوكسيد الكربون الزائد، والملوثات وأي رطوبة زائدة. لهذا، علاوة على ذلك، تصميمه يشمل الاختيار الدقيق للتشطيب للحد من تلوث الهواء.

- تجانس درجة الحرارة في الأماكن المغلقة، لأن نفس الأنظمة تضمن الحفاظ على درجة حرارة مماثلة في جميع الغرف.

- التغيرات في درجات الحرارة بطيئة بعد اغلاق أنظمة التهوية والتدفئة. البيت السلبي يفقد عادة أقل من 0.5 درجة مئوية في اليوم الواحد، حتى لو كانت درجة الحرارة الخارجية منخفضة إلى حد كبير.

- عودة سريعة إلى درجة الحرارة العادية بعد فتح النوافذ أو الأبواب. بعد إغلاق الفتحات، يعود الهواء بسرعة إلى درجة الحرارة العادية.

ما هي عيوب المنازل السلبية؟

- تكلفة عالية جدا، على الأقل في الوقت الراهن. أسعارها أعلى بنسبة 10٪ من منزل تقليدي. في مصر، على الرغم من أن لديهم فرصة نجاح، إلا أن هناك حلول أرخص من تحسين الاستفادة من المواد التقليدية مع التحسينات التكنولوجية التي لا تزيد من الأسعار.

- لا يتم التحكم في درجة الحرارة لأنها تعتمد على البيئة. فمن المستحيل أن يكون في غرفة واحدة درجة حرارة واحدة ومختلفة عن بقية المنزل. ارتفاع درجات الحرارة نسبيا في أماكن النوم ليست دائما كافية. نوافذ غرفة النوم يمكن أن تصدع قليلا للتخفيف من حدة هذه المشكلة عند الضرورة.

- أبدي البعض القلق من أن هذه المنازل تعتمد في الواقع على سلوك الناس واستخدامهم للهيكل. على سبيل المثال، لا تقم بفتح النوافذ كثير من الأحيان.

- وهي مفهوم جديد في الشرق الأوسط. في مصر هناك عدد قليل من شركات البناء والأسعار مرتفعة.

وكيف تعمل هذه المنازل في المناخات الحارة؟

تم تصميم المنزل السلبي للمناخ البارد، ولكن مع مرور الوقت تم تصميم منازل سلبية للمناخ الاكثر دفئا مثل البحر الأبيض المتوسط وحتى المناطق الاستوائية، وذلك بفضل نظام تكييف الهواء التي يستعيد طاقة التهوية مع تقليل الرطوبة عادة المناخات الاستوائية وتحولها إلى طاقة ميكانيكية. الوصول إلى الشمس أمر ضروري لهذا النوع من السكن، حيث أن الهيكل وظيفته الرئيسية يعتمدون على الشمس والضوء الطبيعي لديهم. لمزيد من المعلومات، دائما استشر خبير.